نقد سينمائي

من تحت الأنقاض..حكاية "أمل"

قيس قاسم

 

"من تحت الأنقاض" فيلم يوثق شهادات أطفال غزة عن الحرب.

زيارتها لمدينة غزة بعد مجازر عام 2014 بمدة قصيرة، ورؤيتها الخراب الذي حل بها، وبعد سماعها قصص ما تعرض لها سكانها من مذابح وفظاعات إثر الهجوم الاسرائيلي عليها، قررت المخرجة الأسترالية "آن سوليس" توثيق جانباً منها. أرادته مؤثراً متمتعاً بمصداقية كبيرة، فكانت شهادات أطفال منها؛ عاشوا تجاربها المريرة وذاقوا مراراتها، خيارها الأول وعليها أسست مادتها السينمائية، ومن عمق نظرتها لموضوعها وانفتاحها على تجارب غيرها من متناولي "جحيم غزة" قبلها، وجدت في فيلم التحريك القصير "شارع سَّموني" للإسبانية "تيلده دي ونديل" عام 2011، مرجعاً، وخامة رائعة يمكن ادخالها على متن فيلمها كونه اعتمد في الأساس على رسومات أطفال من غزة، نقلوا على الورق ما شاهدوه بأم أعينهم من فظاعات وأهوال خلال اجتياح الجيش الإسرائيلي لمدينتهم نهاية عام 2008 وبداية 2009 وقامت مخرجته بتحريكها سينمائياً، معيدة إليها روحاً حيّة كامنة فيها. من بين رساميها أطفال عائلة "السّموني" الفلسطينية، التي تعرضت لمجزرة مروعة أوائل عام 2009، ستُسمى لاحقاً باسمهم، لخسارة عدداً غير قليل من أفرادها خلال الاجتياح الهمجي وبسببها سيبدو فيلم From Under the Rubble: A Story from Gaza كأنه نصاً قديماً داخل نص سينمائي جديد، أريد للمقاطع المأخوذة من فيلم التحريك/ القديم أن تلعب دور الموثق والمصادق على شهادات عائلة "السّموني" الجديدة ببعديها؛ التوثيقي والتحريكي. أريد للشهادات الجديدة مع القديمة السير معاً في تناغم يجعل من نص الأسترالية على بساطته، نصاً مركباً رائعاً يمكن عنونته اختصاراً ب: شهادات أطفال غزة في زمن الحرب!.

لا يتعارض ذلك التوصيف المقترح مع بقية مفردات متنه الحكائي ولا يقلل من قيمتها. فشهادات من عاش أتون الحروب الإسرائيلية على غزة بخاصة،من رجال ونساء. مسعفين وأطباء،متطوعين أجانب وأبناء مدن فلسطينية أخرى، لن تفقد قيمتها، بل ستُعزز شهادات الأطفال من قوتها، وتمنحها عمقاً إنسانياً كان يهم صانعته أن يبقى متوهجاً طيلة زمن وثائقيها الموجع وعنوانه المعبر عن رغبة قوية في سردها: من تحت الأنقاض: "قصة من غزة".

عائلة"السموني" والتي فقدت الكثير من أفرادها في الحرب علي غزة.

حيّوية وقسوة ما عانت ستُعطيان الحق  للصبية "أمل السّموني" للَعب دور البطولة وستُبرر بتمسكها بوحدة الزمن في مرحلتين من حياتها، ارتكان مساحة كبيرة من الوثائقي على تجربتها، فهي من بين الشهود الأكثر تعبيراً عن حالها وحال مدينتها والأشد حرصاً على التحرك أمام الكاميرا بحرية وعفوية لا تقل عن قوة تعبيرها "التشكيلية" يوم رسمت قبل أكثر من سبع سنوات تفاصيل الهجوم البربري على غزة، التي ينطلق  الوثائقي لوصفها من مشاهد واسعة منه، يترافق اقتراب الكاميرا التدريجي من سواحلها دخولاً إلى شوارعها وحاراتها مع جُمَل وعبارات قالتها بصيغة سؤال؛ عن سبب عيشها وأهلها عذابات الحروب والاحتلال؟ نفس الكلمات قالتها رسماً يوم وصفت حي الزيتون، وتجمع آل السّموني في شارع منه، وغلبة اللّون الأخضر على مساحات كبيرة محيطة به، لأن أهلها امتهنوا الزراعة واعتمدت حياتهم عليها. ثمة لحظة في ذلك العام المشؤوم غيرت حياتها، تحولت فيها من "لَعب" إلى "جحيم". تتذكر جيداً، كما تخبرنا في مفتتح الوثائقي، اللحظة، التي سمعت فيها دوي القنابل وأصوات الطائرات المُغيِّرة على حيّهم ورؤيتها أجساد البشر تتشظى في الهواء وصولاً لوصفها مشهد "إعدام" الجنود الإسرائيليين لوالدها وأخيها الرضيع داخل بيتهم بدم بارد أمام أعينهم، غير عابئين بصراخهم وتوسلاتهم. إلى جانب شهادتها تضفي شهادات أخوتها ووالدتها عمقاً على مشهد الاجتياح الهمجي للمدينة وسكانها العزل. ولأن مخرجته أرادت سرد قصة محددة، من بين آلاف القصص ركزت على العائلة المنكوبة وعلى تفاصيل تجربتها، أكملتها لتوفير المناخ العام وعرض تاريخ حافل بالآلام، بتجارب فرعية أخرى شديدة الصلة بها، مثل شهادات؛ رجال الإسعاف المدني الفلسطيني وأطباء المستشفيات وبعض من كان قريباً من الحدث، الذي سيتكرر بعد عام 2009 أكثر من مرة وبالتالي سيبصح الحديث عنه وكأنه حديث عن متوالية حروب لن تنتهي، ضحاياها ثابتون هم، الفلسطينيون وأبناء غزة؛ أطفالاً وشيوخ.

في خضم سرد تفاصيل ما مرت به عائلة السّموني، ثمة دلالات مهمة فيها حرص الوثائقي على توصيلها لمتلقيه، لعل أشدها وقعاً عليه وصف الصبية "أمل" خداع الجيش الغازي لأقاربها ـ  يوم لجأت إليهم هرباً من بيتها ـ حين صدقوا وعودهم بتجنيبهم القصف بالانتقال سوية إلى بيت في طرف الحي. بعد مدة وجيزة ستُغير الطائرات على ذلك البيت وتحيله أنقاضً. لم ينجُ منهم إلا "أمل". بقت ثلاثة أيام تحت الركام والرماد ومن تحتها خرجت حيّة، مصابة بجروح شظايا استقرت في رأسها وجسدها، وما زالت حتى اليوم باقية فيه. تشير الشهادات إلى مدنية الضحايا، وعدم اكتراث الجيش الإسرائيلي بهذا التوصيف. أعتبر كل فلسطيني من غزة هدفاً، هذا ما بيَّنته شهادات أطباء متطوعين أجانب، غضبوا لكثرة ما شاهدوه من ضحايا ومصابين وسجلوا غضبهم أمام الكاميرا وقدم بعضهم تقارير سترتقى إلى شهادات عالمية تدين الاحتلال وممارساته.

الطفلة "أمل" التي أعدم الاحتلال أبيها وأخيها في الحرب.

يذهب الوثائقي عميقاً في رسم أهوال حروب غزة، عبر إعادته مشاهد أرشيفية مسجلة أضفت عليه بعض "الآنية" حين أَكملتها مخرجته باستدعائها المشاركين فيها وإلى جانب الرسومات المتحركة، فظهرت كلها كما لو أنها تسجيلاً واحداً لأزمان حروب متصلة، قد يكون الجمع البصري لها في شريط واحد أهم تفردات الوثائقي الأسترالي،كون موضوع غزة ودمارها وحصارها قد عولج في أفلام كثيرة قبله، غير أن طريقة معالجته لها فيها شيء من الخصوصية، أبرزها سلاسته. فعلى الرغم من قساوة مشاهده فأن توثيق شهادات الضحايا وعفوية حديث الأطفال عن تجاربهم ودقة وصفهم المقرون بإعادة تسجيلات سابقة كلها جعلت مسار قصته الرئيسة سهلة الوصول إلى متلقيها، وجعلت منه وثيقة إدانة للاحتلال ومحاكمة للجناة فيما تركت للضحايا فرصة التعبير عن أنفسهم بحرية وأعطت لكل واحد منهم مساحة جيدة مكنته من التحرك وسطها والتكامل مع غيره من الشخصيات، وسط مناخ منسجم لعبت فيه موسيقى "مايكل دارين" المخصصة له دوراً مهماً. يتضح ذلك جيداً في كلام الأم وحرقة قلبها على ولدها وزوجها وفي كلام المسعفين الذين حضورا إلى ذات الأمكنة المنكوبة ومخاطبتهم المباشرة للناجين من دمارها والمصورة بأيادي مصورين محلين: فادي حنونة وأشرف مشهراوي.

كل ذلك الجمع والحرية أعطت الوثائقي عمقاً وحيوية ومنحت قصصه مصداقية نادرة لا يمكن لأحد التغاضي عنها أو نكرانها. ثمة أمر يخص الجانب النظري، يفرض نفسه على متابعه، ويتمثل في قوة الوثائقي وقدرته على تكرار سرد تجارب وقصص سبق وأن تم تسجيلها بطرق مختلفة لكنها تظل قابلة للتكرار مع الاحتفاظ بقوة الفكرة المقترحة، كما لو انها تُناقش لأول مرة. هذا الانطباع يتولد مجدداً عند متابعه حال انتهاء زمن عرضه، وتفتح خاتمته المشرعة على أسئلة المستقبل، حروب غزة على احتمالات التناول السينمائي أكثر فأكثر، فأمنيات الأطفال لوحدها يمكن البناء عليها سينمائياً. كل واحد من أخوة "أمل" تمنى أن يدرس وينهي الجامعة ليمتهن بعدها عملاً شديد الصلة بتجربته الشخصية وتجربة مدينته المسبية بالحروب والحصار. أحدهم يريد أن يصبح ممرضاً والآخر مهندساً يعيد بناء ما تهدم من بيوت وآخر رساماً يرسم ما جرى أمام عينيه. تحيل الأُمنيات نفسها إلى أسئلة عميقة عن معنى محاصرة وغزو مدينة عسكرياً بين فترة وأخرى دون قدرة المعتدي على إنهاء رغبة سكانها بالعيش في سلام وحلمهم بعيش حياة أخرى غير تلك التي عاشوها.

ما معنى تكرار حرب على شعب في كل مرة يخرج من تحت ركامها حياً، ويعلن بقوة عن رغبته في البقاء ورؤية مدينته تعيش يومها مثل بقية مدن العالم؟!    

 

رغم تكرار العدوان يبقي أطفال غزة صامدون.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

...........................

 

 

قد ينال إعجابكم