نقد سينمائي

الدوحة تحتضن أول مهرجان سينمائي 2009

في خطوة جديدة تؤكد طموحاتها الثقافية تعتزم قطر تنظيم مهرجان سينمائي سنوي في الفترة من 10 – 14 نوفمبر 2009، يعرض حوالي 40 فيلماً من دول مختلفة وثقافات متنوعة، في متحف الفن الإسلامي والعديد من دور السينما في الدوحة.
وسيطلق على المهرجان اسم "مهرجان ترايبيكا-الدوحة للأفلام السينمائية" وذلك بالاتفاق مع الممثل الأميركي روبرت دونيرو الذي أوضح أنهم يتطلعون لأن تلعب الأفلام المعروضة دوراً في مد جسور التواصل بين الثقافات وتقريبها من بعضها، وألا تستخدم كوسيلة للتسلية فقط في المهرجان.
ومن جهتها أكدت الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الأمناء بهيئة متاحف قطر، أن "المبادرات الخلاقة كهذا المهرجان تستطيع أن تلعب دوراً تحفيزياً حقيقياً لتقريب الثقافات من بعضها بدرجة كبيرة".
ويهدف المسؤولون في هيئة متاحف قطر إلى أن يساعد المهرجان على بناء وعي عالمي بالثقافة العربية وبالعالم العربي، ليصبح حدثا سنويا رئيسيا في عالم السينما، وبالإضافة إلى ذلك فإنه سيكون معنياً بالتنوع في جميع عروضه، وسيقدم تشكيلة واسعة من العروض الخارجية إلى أفلام الأطفال ومن الأفلام الوثائقية إلى احدث ما أنتجته هوليوود ومن الأفلام المستقلة إلى عرض أفضل أعمال المخرجين العرب.
جدير بالذكر أن مهرجان ترايبيكا السينمائي الذي سيكون مهرجان الدوحة نسخة عنه، تأسس عام 2001  بعد أحداث 11 سبتمبر من قبل روبرت دونيرو وجاين روزنثال وكرايغ هاكتوف.

قد ينال إعجابكم