نقد سينمائي

"من لحم ودم": فيلم وثائقي عن غزة

"ذهبت إلى غزة لأصور فيلما تسجيليا يؤكد أن هؤلاء المحاصرين في غزة بشر من لحم ودم وفي الأيام الماضية تناثر اللحم قطعا صغيرة وشربت أرض غزة الدم وطاردتني كوابيس عن أصدقائي الذين هدمت بيوتهم" هذا ما أشارت إليه المخرجة المصرية عزة شعبان حين سألناها عن فيلمها "من دم ولحم" الذي يعرض على مسرح روابط بوسط القاهرة  يوم الاثنين 26 يناير 2009 وتقول المخرجة إن فيلمها عبارة عن رحلة قصيرة ومكثفة إلى قطاع غزة وأهل غزة ، ونظرة على تعقيدات الحصار وعلاقة مصر به. والفيلم مدته 27 دقيقة وهو ناطق باللغة العربية ومشفوع بترجمة إلى اللغة الإنجليزية.
وتضيف عزة شعبان "ذهبت ولم أكن أعرف أي شخص من أبناء غزة وعدت وفي قلبي أصدقاء كثيرون كنت أسأل عنهم يومياً وهم تحت القصف الإسرائيلي وبقيت في يناير الماضي نحو خمسة أيام في غزة لتصوير الفيلم ولم يكن مسموحا لأحد بالدخول إلى القطاع المحاصر وفي أية لحظة كنت مهددة بالخروج قسراً. وقد اكتشفت بشرا لا يتعاملون مع حصارهم على أنه مأساوي أو يشعرون بضعف تجاهه ولكنهم يملكون شجاعة وقدرة على الاحتمال لا حدود لها.
وتبدأ المخرجة عزة شعبان فيلمها بصوتها، وهي تحكي بداية رحلتها مع العمل الذي صورته أثناء أحداث حصار غزة في العام الماضي.

وكانت عزة شعبان قد عملت في مجالات الإخراج والإنتاج والتمثيل في الأفلام التسجيلية والروائية والفيديو والتليفزيون والمسرح والدوبلاج منذ عام 1980. حاولت أن تقوم بالإخراج بشكل مستقل بعيدا عن آليات السوق إلى أن تمكنت من إخراج وإنتاج فيلمها الأول (من لحم ودم) بشكل مستقل تماما.

قد ينال إعجابكم

متابعات

العرب في قلب "إدفا"

تنوعت موضوعات الأفلام المشاركة في مهرجان "إدفا" بين الربيع العربي، والحرب السورية، وداعش، واللاجئين، والقضية الفلسطينية...