نقد سينمائي

جديد الوثائقية: كندا واقع حلم

تعرض الجزيرة الوثائقية اليوم فيلم (كندا واقع حلم) من إخراج وسيناريو المغربي محمد بلحاج، يتناول هذا الفيلم أوضاع الجالية العربية والإسلامية في كندا ومنها إقليم كيبيك، مستعرضاً الواقع الجديد الذي خلقته أحداث 11 سبتمبر والتي كان أغلب ضحاياها من العرب والمسلمين.. من الشهادة الأمنية مروراً بالصورة النمطية السلبية في الإعلام الكندي (الإسلاموفوبيا) إلى التمييز في العمل ضد أفراد هذه الجالية والبطالة المتفشية بين حملة الشهادات، يرسم هذا الشريط مقاربة لجالية مسلمة شابة لا يتجاوز عمرها ربع قرن تتلمس آفاق التعايش في مجتمع غير متجانس وعلماني، يصف المسؤولون فيه تلك العلمانية بالمنفتحة.
إن كيبيك مجتمع متنوع كثيراً على المستوى العرقي والديني، كباقي المجتمعات الغربية،.. معظم السكان مسيحيون كوثوليك، ومنذ بضعة عقود ظهرت جالية يهودية خاصة في مونتريال وبعض المناطق الأخرى، وبمرور الوقت وقدوم المهاجرين تغير الوجه الديموغرافي لكيبيك فوصل عدد من المهاجرين المسلمين.
تطلب هذا التنوع الثقافي تكيفاً محدداً ومراجعة تشريعات تتعلق بمقاييس المجتمع وطريقة تنفيذها وأسلوب التوفيق بين كل الثقافات الموجودة اليوم في كيبيك وخاصة الديانات الموجودة في الإقليم، وتشكلت لهذا الغرض لجنة لدراسة واقع الجالية المسلمة في كيبيك (حوالي 250 ألفاً) وهو ما أفرز توصيات "التسهيلات المعقولة"، وحسب رئيس المجلس الإسلامي في مونتريال سلام المنياوي فإن هذا المصطلح هو "تعبير قانوني لطريقة تطبيق ميثاق الحريات في المجتمع الكيبيكي يقضي بأن كل إنسان له حرية العبادة ولا يصح التفريق بين الناس من منطلق الجنس أو الدين أو اللون".
إن الصورة التي يقدمها فيلم (كندا واقع حلم) ليست مختلفة كثيراً عن واقع معظم الجاليات المسلمة في الغرب والتحديات التي يفرضها العيش في مجتمع مغاير دينياً أو علماني في أحسن الظروف، هي نفسها، لكن يبقى القول إن الجميع يطمح للعيش في ظل واقع يكفل حرية العبادة ويحفظ حقوق المواطنين.

المخرج محمد بلحاج

قد ينال إعجابكم