نقد سينمائي

التراث والتاريخ والفن التشكيلي في أعمال ليبية

 

 

                                              عبدالسلام حسين

بدأ المخرج "عبد السلام حسين" بتصوير سلسلة تاريخية عن المساجد الليبية القديمة في مدينة طرابلس يتناول فيها تسعة مساجد يرجع تاريخها إلى الفترة العثمانية والقره مانلية والعهد العثماني الثاني "1551- 1911م." وهذه المساجد هي: أحمد باشا القره مانلي، شايب العين، جامع الخروبة، جامع درغوث باشا، جامع سيدي سالم المشاط". وتم كأستثناء إضافة "جامع الناقة" الشهير الذي يرجع تاريخه للفترة الفاطمية أثناء وصول المعز لدين الله الفاطمي إلى طرابلس أثناء رحلته إلى مصر عندما أهدى سكان طرابلس ناقة محمّلة بالبضائع النفيسة ساهمت في بناء هذا الجامع العريق الذي يتجاوز عمره ألف عام. جمعت المادة التاريخية الكاتبة "مريم سلامة" ويقود إدارة التصوير "عادل أبو جناح".

                              

                                               منصور بوشناف

من جهة أخرى، بعد انتهائه من تصوير الجزء الثالث لسلسلة "طريق الإبل" يدخل المخرج "علي التومي" غرفة المونتاج صحبة المونتير "عبد المجيد الفيتوري" لاستكمال العمليات الفنية النهائية لهذه الرحلة التي تابعت طريقها عبر "طرابلس، غدامس، تمبكتو" حيث حرص المنتج والمعد "منصور بوشناف" على التأكيد على خاصية التبادل الثقافي والمعرفي بين هذه المدن المتمثلة في الأزياء والمعمار والفنون وتلاقح المعارف بين الشمال والجنوب. قام بمهام إدارة التصوير "إبراهيم المزوغي" وتصوير "سالم التير". ويذكر أن الجزأين الأول والثاني من هذه السلسلة قد عرضا في بعض القنوات العالمية "أمريكا، اسبانيا، بريطانيا" إلى جانب بعض القنوات العربية. السلسلة من إنتاج التلفزيون الليبي.
ومن جانب آخر يستعد المعد والمنتج "بوشناف" للسفر إلى "أوكرانيا" لإنتاج شريط عن مسلمي "القرم" حيث سيستعين بطاقم فني أوكراني.

                                     

            نور الدين الرايس

 كما بدأ المخرج "نور الدين الرايس" تصوير سلسلة وثائقية من عشرة أجزاء ترصد التشكيل الليبي النسائي من خلال 10 تشكيليات معاصرات " فتحية الجروشي، مريم العباني، نجلاء الفيتوري، هادية قانة، عفاف الصومالي ...." وتعد هذه المجموعة من الأصوات التشكيلية الليبية الشابة، يدير التصوير "توفيق بن عثمان". ويذكر أن "الرايس" كان قد أنجز سيرة الممثلة المعروفة جيدا على الساحة الفنية الليبية "لطفية إبراهيم" في جزأين عرضا في التلفزيون الليبي بعنوان "عصارة أيام... لطفية إبراهيم". في ذات الوقت يبحث المخرج عن جهة تتولى شراء وترويج شريطه المنجز "السيرة الذاتية لعبدالله الورّاق" الذي قام بإنتاجه وتتبع فيه سيرة حرفة "النول" المتمثل في شيخ "النوالين" عبدالله الوراق "صاحب افخر أنواع الأردية الليبية التي تسمى "حب الرمان" التي مارسها منذ سبعين عاماً. الشريط بعنوان "سبعون عاماً من الحنين" الأشرطة بتوقيع "المونتير" عبدالمجيد الفيتوري.

 

 

 

 

 

 

                            

قد ينال إعجابكم