نقد سينمائي

أسبوع الفيلم الوثائقي بفاس تحت عنوان " نظرة الآخر"

" نظرة الآخر" كان ذلك عنوان الدورة الثالثة لأسبوع الفيلم الوثائقي المُنظم من لدن المعهد الثقافي الفرنسي بمدينة فاس (وسط المغرب) وبدعم من مصلحة التعاون الثقافي للسفارة الفرنسية بالمغرب والمركز السينمائي المغربي وذلك خلال المدة الممتدة من 3 إلى 9 ابريل الجاري.
ف " الآخر قد يكون صديقا أو عدوا حسب نظرة كل واحد منا للآخر وكيف يرانا الآخرون وما يشكلونه في وعيهم أو لا وعيهم بوجودنا " حسب تصور القائمين على المهرجان.
ولكن الهدف الحقيقي الذي يريد المنظمون تحقيقه هو التعريف بالفيلم الوثائقي واستئناس الجمهور به حتى يجد مكانته التي يستحقها في المشاهدة السينمائية والوعي بأهميته.
يشمل برنامج هذا الأسبوع أفلاما من جنسيات مختلفة منها:
• فيلم " 33 يوما" من إخراج المخرجة الفلسطينية مي المصري وإنتاج قناة الجزيرة الوثائقية والذي يتطرق للحرب الإسرائيلية على لبنان في صيف 2006.
• فيلم "... ولو في الصين " لمالك بن اسماعيل (الجزائر)
• فيلم " السينما في السودان " لفريدريك سيفوينطيس 'فرنسا)
• فيلم " شفت النجوم في القيلة " لهشام بن عمار (تونس)
• فيلم " أريد أن أرى " لجوانا طوماس وخليل جورج (فرنسا ولبنان)
• فيلم " حوار مع إدريس الشرايبي " لأحمد المعنوني (المغرب)
• فيلم " ذاكرة إمرأة " للسعد الوسلاتي (تونس)
• فيلم " أماكننا الممنوعة " لليلى الكيلاني (المغرب)
• فيلم " ذاكرة 8 ماي " لمريم حميدات (الجزائر)
• فيلم " ليست كأختي " لليلى أسعف (لبنان)
• فيلم " سلاطة بلدي " لنادية كامل (مصر)
• فيلم " خذني إلى أرضي " مايس داروا زاه (الأردن)
• فيلم " الأرض تتكلم عربي " لماريس كارغور (فلسطين)
• فيلم " اللوحة " إبراهيم فريطاح (المغرب)
• فيلم " صُنع في مصر " لكريم حسن خوري (مصر وفرنسا)

وبموازاة مع هذه العروض يتم تنظيم بعض العروض الصباحية لطلبة إحدى المدارس السينمائية بالمغرب للاطلاع على تجاربهم.

قد ينال إعجابكم