نقد سينمائي

مهرجان سينمائي بالمغرب موضوعه حقوق الإنسان

احتضنت مدينة الرباط ابتداء من يوم الجمعة الأول من مايو وإلى غاية يوم الأربعاء 7 من نفس الشهر، المهرجان الدولي السينمائي لحقوق الإنسان حيث أعلن عن افتتاحه، هذه السنة، من المكتبة الوطنية.
كما تحتضن المكتبة الوطنية أيضا في إطار نفس المهرجان منتدى حول موضوع " حرية الصحافة " والذي سيشمل أربع موائد مستديرة يومي السبت (2 ماي) والأحد (3 ماي) تتضمن المحاور التالية:
1) حرية الصحافة وحقوق الإنسان
2) الصحافة الأمازيغية والحقوق الثقافية واللغوية
3) ممارسة المرأة للصحافة بالمغرب
4) أي مستقبل للصحافة الإلكترونية؟

وسيُتوج هذا المنتدى بإعلان الرباط حول حقوق الإنسان في الإعلام بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يصادف 3 ماي من كل سنة.
أما العروض السينمائية فستحتضنها قاعة الفن السابع بالرباط طيلة المهرجان ابتداء من الساعة العاشرة صباحا إلى غاية الثامنة والنصف ليلا فضلا عن عروض موازية بقاعة المعهد الثقافي الإسباني سيرفانطيس بالرباط طبعا.
ويتضمن المهرجان فقرة خاصة بالمسابقة لأفلام روائية ووثائقية (12 فيلما) تحمل جائزة إسم إدريس بنزكري (المعتقل السياسي السابق والرئيس السابق للمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان قبل وفاته) التي سيُعلن عن نتائجها في حفل الاختتام مساء يوم الأربعاء 7 ماي.
الأفلام المُبرمجة في المسابقة الرسمية هي:
1) سطيفان هيسل: قصة إلتزام
2) من سور إلى آخر: سبتة- برلين
3) أفغنستان: اختيار النساء
4) قلعة إنسانية
5) حسين هبري: متابعة لدكتاتور
6) القلعة
7) شرف القبعات الزرق السيئ
8) عدو الدكتاتوريين
9) المغادرة أو الموت
10) فورجيل بغداد
11) سفر إلى جحيم التعذيب
أما الأفلام المعروضة على هامش المسابقة يمكن ذكر " صيف في فلسطين" و" العولمة أو ما أعلم عنها" و ملك سان غريغوريو" و فاطمة" ... فضلا عن مائدة مستديرة حول الإصدارات المغربية التي تناولت تجربة الاعتقال السياسي والاختطاف.

قد ينال إعجابكم