نقد سينمائي

داكـــار: اختتام مهرجان السينما "صورة وحــياة"

اختتمت هذا الأسبوع بالعاصمة السنغالية داكار فعاليات النسخة التاسعة من مهرجان السينما صورة وحياة، الذي تنظمه سنويا مجموعة السينما صورة وحياة.. وكان المهرجان قد انطلق في الثالث عشر من هذا الشهر وسط حضور إفريقي وأوروبي كبير، كما كانت السينما العربية حاضرة بقوة في هذا المهرجان، ممثلة في أفلام من المغرب وتونس وموريتانيا.. فضلا عن حضور خجول لأفلام من أمريكا اللاتينية.. الأرجنتين والمكسيك.
 
موضوع هذه النسخة من المهرجان هو "نظرة مركزة على الطفل" وقد شهد المهرجان عدة تظاهرات، وعروض لأفلام تتحدث عن الطفل بمناسبة اليوم العالمي للطفل الإفريقي الذي يصادف السادس عشر يونيو من كل سنة.

حضور الأطفال في المهرجان

الأفلام المشاركة هذه السنة تناولت مواضيع مختلفة تمس واقع القارة السمراء، كالحروب الأهلية، والفقر، والهجرة مع كل ما يحيط بها من مغامرة وتضحيات أكبر حتى من المكاسب التي قد تلوح في أفقها .. فيما كانت أحداث الحادي عشر سبتمبر وما خلفته من ويلات حاضرة من خلال الفلم المالي "ضحايا ثرواتنا" للمخرج كال تورى.

المهرجان هذه السنة توسع ليضم عروضا جانبية لأفلام المهرجان في كل من نواكشوط  وبانجول.. بالتعاون مع مهرجان الأسبوع الوطني للفلم الذي تنظمه دار السينمائيين الموريتانيين في موريتانيا من جهة.. ومع جمعية الكشافة والمرشدات الغامبية من جهة أخرى.

قد ينال إعجابكم