نقد سينمائي

الدورة التاسعة لمهرجان الفيلم العربي في روتردام

إلهام شاهين نجمة المهرجان و "الليل الطويل" لحاتم علي هو مفاجأة
روتردام – خاص

 
تنعقد الدورة التاسعة لمهرجان الفيلم العربي في روتردام خلال الفترة الفاصلة بين 10 و14 يونيو/حزيران 2009، بحضور عدد كبير من الشخصيات السينمائية العربية والأوربية. وسيفتتح الدورة رسميا هذا العام عمدة مدينة روتردام المغربي الأصل أحمد أبو طالب.
و قد أعلن د.خالد شوكات رئيس المهرجان، أن مسابقة الأفلام الروائية الطويلة ستضم الأفلام التالية: "خلطة فوزية" لمجدي أحمد علي و "بصرة" لأحمد رشوان من مصر، و"حسيبة" لريمون بطرس و"الليل الطويل" لحاتم علي من سوريا، و "المر والرمان" لنجوى النجار من فلسطين، و" كازانيجرا" لنور الدين الخماري من المغرب، و"مسخرة" لإلياس سالم من الجزائر، و"دخان بلا نار" لسمير حبشي من لبنان.
و تغيب تونس لأول مرة تقريبا عن مسابقة الأفلام الروائية الطويلة لكنها تحضر مجددا بفيلم للافتتاح بعنوان "ثلاثون" للمخرج التونسي الكبير فاضل الجزيري، ويعد هذا العرض الأول عالميا بعد أن كان الفيلم قد عرض لأول مرة في اختتام الدورة الأخيرة لأيام قرطاج السينمائية أواخر السنة الماضية.
و بحسب شوكات فإن فيلم حاتم علي "الليل الطويل" سيكون مفاجأة المهرجان التاسع للفيلم العربي في روتردام، حيث سيكون العرض العالمي الأول، ليسافر بعدها مباشرة إلى مهرجان "تاورمينا" في إيطاليا.
كما أعلن شوكات عن أعضاء لجنتي التحكيم، حيث أسندت رئاسة لجنة الأفلام الروائية إلى درة بوشوشة المنتجة السينمائية التونسية المعروفة ومديرة مهرجان قرطاج السينمائي، وستضم في عضويتها كلا من الممثل والكوميدي الهولندي الجزائري الأصل حكيم طرايدية، والمخرج الفرنسي الجزائري الأصل عمر حكار، فضلا عن نجم السينما المصرية خالد أبو النجا.

مدير المهرجان خالد شوكات (يسار) مع عمدة مدينة روتردام المغربي
 أحمد أبو طالب

 
أما لجنة الأفلام الوثائقية فستترأسها "لاتيكا بادكاونكار" الهندية مديرة مهرجان الأفلام الآسيوية والعربية في نيو دلهي، أما عضويتها فقد أسندت إلى المخرج والمنتج التونسي محمد منذر النمري والناقد العراقي قيس قاسم.
و ذكر شوكات أن ثلاث ندوات ستنعقد على هامش المهرجان، ستخصص الأولى لمناقشة موضوع "الدراما التلفزيونية العربية و تقنيات السينما"، بحضور عدد من المخرجين العرب، من الذين اشتهروا بتوظيف تقنيات سينمائية في أعمالهم التلفزية من قبيل المخرجين السوريين هيثم حقي وحاتم علي وباسل الخطيب.
أما الندوة الثانية فستعالج قضية "سوق الفيلم العربي في أوربا" من خلال الوقوف على مشكلات إنتاج وتوزيع هذا الفيلم في البلدان الأوربية، و قد دعي لها "جاك فان هينينجن" مدير صندوق الدعم السينمائي في روتردام، بالإضافة إلى رضوان الطاهري منتج هولندي شاب من أصل عربي، و"نوسة دير هارتوخ" موزعة أفلام عربية في هولندا.
وقد خصصت الندوة الثالثة للحديث عن ملامح السينما الجزائرية الجديدة وتوجهاتها المتعددة المثيرة للتساؤل، و سيتحدث خلالها عدد من المخرجين الجزائريين، من المهاجرين والمقيمين في الوطن، من بينهم كريم طرايدية و فاطمة بلحاج ونادية الشرابي.
و بحسب شوكات فإن الدورة التاسعة ستكون مجالا للقاء بين الجمهور الهولندي والعربي المهاجر مع عدد من نجوم السينما العربية، من بينهم إلهام شاهين التي اختيرت من قبل اللجنة المنظمة نجمة مهرجان 2009، وخالد أبو النجا وخالد النبوي نجمي السينما المصرية. كما تأكد حضور الممثل الجزائري الكبير سيدي أحمد عقومي، الذي سيجري تكريمه في إطار تكريم المهرجان للسينما الجزائرية. ومن تونس سيحضر الممثل والمخرج الشاب محمد علي النهدي، إلى جانب المخرج الكبير فاضل الجزيري و عدد كبير من المخرجين والنقاد والصحفيين العرب المعروفين.
يذكر أن مهرجان الفيلم العربي في روتردام، قد أضحى بعد غياب بينالي السينما العربية في باريس، التظاهرة الثقافية و الفنية العربية الأكبر من نوعها على الصعيد الأوربي. وهو مهرجان مستقل تنظمه مؤسسة "فيلم من الجوار"، و لا يتلقى أي دعم مادي من أي دولة عربية.       

قد ينال إعجابكم

متابعات

فينسيا 74: جوائز مُستحقة

في مفاجأة مُستحقة، فاز بجائزة أفضل ممثل، الفلسطيني "كامل الباشا"، عن دور المهندس "ياسر"، في فيلم المخرج اللبناني زياد...