نقد سينمائي

بينالي للفيلم العربي في زيورخ

يعقد في سبتمبر 2009 وفي الفترة الواقعة مابين 24 إلى 28 سبتمبر مهرجان الفيلم العربي في زيورخ ويهدف هذا المهرجان إلى تنظيم  بينالي للفيلم العربي في زيورخ لتقديم الفيلم العربي بكافة أنواعه من أفلام وثائقية, قصيرة, روائية, ... على الأخص تلك الأفلام التي لا تجد طريقها إلى السينما العامة, محاولة من خلال هذا المهرجان توصيل صورة ايجابية عن الحضارة و الثقافة العربية للجمهور في سويسرا و الدول المحيطة بوجهة نظر عربية.
ويتزامن تاريخ انعقاد المهرجان مع أحداث غزة و تزامنا  وإعلان القدس عاصمة الثقافة العربية لهذا العام. وبهذه المناسبة سيستضيف المهرجان فلسطين كمحور أساسي هادفا لتقديم فلسطين من خلال أفلامها , فلسطين الحضارة والثقافة من أجل وجها جديدا غير الوجه المتعارف عليه في الإعلام الأوربي.
الأفلام المقدمة سوف تشمل أفلام الداخل و الخارج و في تنوعها و اختلاف مواضيعها سوف تعالج الحياة الفلسطينية و واقع الفلسطينيون و القضية الفلسطينية.  و كذلك سوف تتوفر الفرصة للجمهور بإمكانية المناقشة مع مخرجي الأفلام من خلال جلسات مناقشة مفتوحة.
العروض سوف تكون مجانية بهدف استقطاب عدد كبير من المشاهدين  ولكي يتمكن كل ذي رغبة من زيارة العروض .
على هامش المهرجان ستقام قراءات أدبية موسيقية من الأدب الفلسطيني, كما سيتوفر المجال لعرض منتجات فلسطينية من أعمال يدوية  ومنتجات زراعية مثل الزيت فلسطيني التي سيعود ريعها لدعم الجمعيات الفلسطينية المنتجة.

قد ينال إعجابكم

بورتريه

السادات .. ممثلاَ!

لم يكن السادات يعشق السينما فقط.. وإنما كان يتمنى أن يصبح من نجومها.. وكان منذ فجر شبابه يحلم بالوقوف أمام كاميرات...