نقد سينمائي

الوثائقية تفوز بجائزة جديدة عن فيلم "خمس دقائق"

فاز فيلم "خمس دقائق من بيتي" من إنتاج الجزيرة الوثائقية وإخراج ناهد عوا بجائزة ثانية، في مجال المسابقات التلفزيونية الموازية بالدورة الرابعة عشر للمهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون، وهو مهرجان دوري ينظمه ويشرف عليه اتحاد إذاعات الدول العربية مرة كل عامين.
وكأن هذا الفيلم قد فاز في مارس الماضي بجائزة التميز Trailblazer Award ضمن معرض MIPDOC الذي ينظم كل عام في فرنسا، كما شارك في عدة مهرجانات عالمية منها مهرجان سينما الواقع في نيون بسويسرا، وفي سوق الأفلام بفيليون لس على هامش مهرجان كان السينمائي.


المخرجة ناهد عواد

والفيلم هو عودة بالصورة والذاكرة إلى موقع مطار القدس القديم الواقع على بعد دقائق من القدس ومدينة رام الله، وقد استعانت المخرجة  بأرشيف من الصور والمشاهد التي تعود إلى عقود مضت في الفترة التي سبقت احتلال إسرائيل للمدينة، عندما كان المطار خلية نشطة تنطلق منه الرحلات شرقا وغربا، وتمتلئ ردهاته بالمسافرين وأهاليهم المودعين والمنتظرين للقادمين. وعبر هذه السيرة تعيد المخرجة ناهد عواد اكتشاف المكان من جديد،
مؤكدة أنه لم يكن دوما على هذا القدر من الحزن الذي يعيشه الآن.
بالإضافة لتلك العودة نحو الماضي يوم كان المطار يستقبل طائرات من كافة أنحاء العالم، يحفل الفيلم بصور تمثل الواقع الحالي للمكان الذي يناقض الصورة القديمة بشكل واضح ومؤلم، نظرا للواقع المرير الذي حاصر المطار بالأسلاك الشائكة.
من الجدير بالذكر أن مخرجة الفيلم ناهد عواد عملت سابقا بمجال التلفزيون والمونتاج في كندا ثم درست الأفلام الوثائقية في الدانمرك، وفي عام 2002 قدمت أول فيلم فيديو بعنوان "أسود" ومن بعد ذلك الفيلم التجريبي "ماشيين" ثم الفيلم الوثائقي "25 كيلومترا"، وفي عام 2005 أخرجت فيلم  "الغرفة الرابعة".

قد ينال إعجابكم