نقد سينمائي

مهرجان مسرح الشارع ينطلق في بيروت

انطلق يوم الأربعاء 23 سبتمبر في لبنان مسرح الشارع بمهرجانه السنوي مقدما عروضا في شتى أصناف الفنون متنقلا بين شوارع بيروت: الحمراء، عين المريسة، والروشة وأماكن أخرى محببة للناس.
وتشارك في المهرجان ثماني فرق أوروبية، و6 فرق لبنانية، ويتضمن عروضا في المسرح، والرقص، والفولكلور، والنحت، والسينما.

لوحة لرولان غروس

وصرح منظم المهرجان مصطفى يموت للجزيرة الوثائقية، أن المهرجان انطلق سنة 2002، ويتواصل سنويا ولم ينقطع سوى في 2006 بسبب العدوان الإسرائيلي على لبنان.
وقال إن هذا النوع من النشاط هو مجاني، وموجه للجميع، والهدف هو تغيير طبيعة المكان وتكسير الروتين وهي أمور من شأنها أن تترك لدى الناس نوعا من الحميمية التي ترسخ وجودهم في أماكنهم.
ورأى أن الناس يجب أن يشعروا بأن المدينة تعطيهم الكثير. وأن إقبالهم على نشاطات من هذا النوع يجعلهم أكثر تآلفا مع مدينتهم، التي تخبئ لهم مفاجآت سارة وليس دائما مفاجآت كارثية.
كما ذكر منظم المهرجان أن الفعاليات ستفتتح بعرض في فن النحت على الخشب ثم تقدم تباعا أنشطة وعروض حتى 22 تشرين الأول المقبل، وقال "هي عروض مخصصة للشارع وليست للمسرح وخرجنا بها للشارع، فلهذا النوع من الأنشطة طبيعة ومميزات خاصة".

من مسرحية لقد فعلتها

قد ينال إعجابكم