نقد سينمائي

أسبوع للفيلم التسجيلي في غزة

يفتتح ملتقي المخرجين الفلسطينيين في قطاع غزة، بالتعاون مع الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أسبوعاً للفيلم التسجيلي، تحت شعار "نعم لثقافة مرئية فلسطينية"، ابتداء من نهاية الأسبوع الحالي  حيث سيعرض ما يقارب 45 فيلما تسجيليا من قطاع غزة على مدار 7 أيام ، لمخرجين و مؤسسات صناعة الأفلام. وأنتجت هذه الأفلام ما بين عامي 2007 إلي 2009.
الأسبوع الذي ترعاه فعالية القدس عاصمة الثقافة العربية لهذا العام، يعرض كلا من الأفلام التسجيلية القصيرة التي لا تتعدي 30 دقيقة، و الأفلام الطويلة ما بين 40_45 دقيقة .

 وكانت إدارة المهرجان قد أكدت أنها ستمنح جوائز لثلاثة أفلام مشاركة، سيتم انتقاؤها من قبل لجنة متخصصة، في  نهاية هذا الأسبوع الوثائقي الذي يقدم عروضه في عدة مناطق، من شمال القطاع إلى جنوبه .
فكرة التظاهرة التي جذبت العديد من صناع الأفلام بخبراتهم المتفاوتة، تهدف إلي تفعيل الحراك السينمائي في القطاع، خاصة وأن العديد من المخرجين الغزيين منعهم الحصار من المشاركة في المهرجانات العربية والدولية، لكن غيابهم الشخصي عوضته أفلامهم المشاركة .
وقد اعتبرها العديد من المتخصصين خطوة أولى في اتجاه حركة فنية قادرة علي النهوض بالفيلم التسجيلي في غزة، رغم كل المعوقات التقنية والمادية.

قد ينال إعجابكم