نقد سينمائي

أيام للسينما الخليجية في غزة

غزة  _ أسماء شاكر
أعلنت إدارة "مهرجان الخليج السينمائي" في دبي، بالتعاون مع " الملتقي السينمائي الفلسطيني " في غزة، عن تظاهرة سينمائية فريدة ستبدأ في منتصف الشهر الحالي، والتي حملت اسم : " أيام السينما الخليجية في فلسطين " ، حيث سيعرض ما يقارب 33 فيلم ما بين روائي ووثائقي وقصير في العديد من المدن الفلسطينية، ابتداء بقطاع غزة .
فكرة التظاهرة التي نشأت عبر تواصل المخرجين الغزيين مع إدارة المهرجان ، تهدف إلي التعريف بالإنتاج السينمائي لدول مجلي التعاون الخليجي، إضافة إلي تعزيز الثقافة البصرية و افتعال حراك ثقافي في القطاع المحاصر .
التظاهرة جاءت بمشاركة العديد من الدول بأفلامها، كالسعودية و الكويت، قطر و البحرين وعُمان، إضافة إلي الإمارات التي تتصدر 13 فيلم .
وكانت إدارة الملتقي السينمائي قد نوهت إلي وصول الأفلام إلي غزة _  بالبريد السريع _ ، استعدادا للدورة الأولي لعروض " أيام السينما الخليجية "، موضحة أن التظاهرة ستستمر من تاريخ 12 إلي 17 كانون الأول \ ديسمبر 2009 .

الفيلم القطري: ارهاب - سياحة ( من موقع المهرجان)

وأكد الناقد السوري : صلاح السرميني، منسق عام "أيام السينما الخليجية" في فلسطين، علي أن فكرة التظاهرة هي محاولة لكسر الحصار الذي طال التواصل الثقافي بين غزة و العالم الخارجي، تمهيدا ً لأيام سينمائية أخري من دول عربية مجاورة .
كما أشار السرميني : مستشار مهرجان الخليج السينمائي ،  إلي تأثير تلك العروض و تشجيعها للمخرجين الفلسطينيين الشباب ، ومحاولتهم الطامحة للتورط و الانخراط في إنتاج أفلام تجريبية ، بإمكانياتهم البسيطة/ قائلا : " فكرة التظاهرة هي بمثابة تعريف بثقافة كل بلد مشاركة ، وتعزيز ثقافة المشاهدة ، إضافة إلي كسر عوائق التواصل مع منفذين العروض المحاصرين " . الأمر الذي يضفي رمزية التضامن العربي و الثقافي مع قطاع غزة .                                   

قد ينال إعجابكم