نقد سينمائي

الجزيرة تفوز بالمهر في دبي

فازت الجزيرة الوثائقية بالجائزة الثانية في مسابقة المهر الذهبي للافلام الوثائقية بمهرجان دبي السينمائي عن فيلم (سقف دمشق وحكايات الجنة) للمخرجة سؤدد كعدان.
يدور الفيلم في دمشق القديمة، حيث حكايات قديمة ساحرة يؤمن بها معظم سكان أحيائها العتيقة، و إن لم يؤمنوا بها يحبون على الأقل تردادها حتى أصبحت واقعاً مسلماً به. هذه الحكايات تحمل قيم دمشق القديمة، و تاريخها الشعبي. يحاول هذا الفيلم المزج ما بين تقنية الفيلم الوثائقي و الرسوم المتحركة، لتمثيل ما هو مفقود الآن في الشام، من ذكريات واقعية أو مضخمة بفعل الحنين.
ويتجول الفيلم بين بيوت دمشق العريقة ويتخذها كبابا يطل منه على تاريخ هذه المدينة ، ويتعامل الفيلم مع هذه البيوت ككائنات حية تتفاعل مع سكانها، حيث نرى تفاصيل البيت التي تدل على صاحبه وحياته مثل الاثاث والملابس والصور والكتب وكل الأدوات المستخدمة والتي بقت تنتظر أصحابها بعد غيابهم من اجل تحسين ظروف الحياة او بسبب الموت.

سؤدد كعدان وجائزة المهر

بالإضافة للبهجة التي تصحب الفيلم من خلال جمال المعروض ودفء الذكريات هناك أيضا أوقاتا حزينة مثل مشاهد نهر بردى والحكايات حوله والتعليق المصاحب لتلك المشاهد عن النهر الذي كان يبث الحياة في المدينة وله القدرة على " سحب جمل" ويستعصى على امهر السباحين وهو اليوم على شفا الجفاف الكامل.
وتبدأ شخصيات الفيلم على قدر كبير من الحيوية حتى وهي تروى ذكريات جميلة مغلفة بالحزن لأنها لن تعود، تمارس أعمالها اليومية مثل أي يوم آخر، واستعانت المخرجة في هذا الشريط بالرسوم المتحركة أحيانا لتوضيح الفكرة والتنويع في طريقة عرضها وأحيانا لإكمال الأجزاء المفتقدة من معمار المكان..ويخلو الفيلم من أي مؤثرات صوتية عدا صوت المكان الذي تتم فيه عملية التصوير، من حركة بشر وأشياء وطبيعة.

قد ينال إعجابكم