نقد سينمائي

العمري يتولى إدارة مهرجان الاسماعيلية السينمائي

  خاص – الوثائقية

أصدر الدكتور شاكر عبد الحميد، وزير الثقافة المصري، قرارا بتعيين الناقد والكاتب الدكتور أمير العمري مديرا لمهرجان الاسماعيلية السينمائي الدولي للأفلام القصيرة والتسجيلية على أن يصبح العمري مسؤولا عن جميع الجوانب الفنية والتنفيذية في المهرجان بصلاحيات كاملة.
وكان العمري قد أدار بنجاح دورة مهرجان الاسماعيلية عام 2011 وهي الدورة التي أعادت المهرجان الى الحياة بعد توقف لمدة خمس سنوات بعد دورة عام 1995.
وكان المخرج مجدي أحمد علي رئيس المركز القومي للسينما قد أعلن أن وزارة الثقافة المصرية ستحتفظ بمسؤولية تنظيم ثلاثة مهرجانات سينمائية في مصر هي مهرجان الاسماعيلية والمهرجان القومي للسينما المصرية ومهرجان سينما الطفل، نظرا لأن المهرجانات الثلاثة تهتم أساسا بالجانب الثقافي ولا يمكن لها أن تحصل على دخل اضافي من العروض.
أما مهرجان القاهرة السينمائي فقد أسندت ادارته الى جمعية أهلية تأسست لهذا الغرض برئاسة الناقد والاعلامي يوسف شريف رزق الله.
ومن المقرر أن تنعقد الدورة القادمة من مهرجان الاسماعيلية السينمائي في شهر يونيو القادم.


أمير العمري

وقد بدأت ادارة المهرجان بالفعل في تلقي طلبات المشاركة من مخرجي ومنتجي الأفلام التسجيلية والروائية القصيرة (أقل من 60 دقيقة) والأفلام التسجيلية الطويلة (أكثر من 60 دقيقة)، وأفلام الرسوم والتحريك.
وصرح العمري بأن مهرجان الاسماعيلية يتطلع لاقامة تعاون مثمر وفعال مع قناة الجزيرة الوثائقية الرائدة في مجالها بين القنوات العربية.
وتتجه النية حاليا الى الغاء مسابقة الأفلام التجريبية القصيرة بسببب الخلافات التي تدور عادة بين النقاد والسينمائيين حول تعريف الفيلم التجريبي، والاكتفاء بالمسابقات الأربع.
كما أكد العمري على انه سوف يهتم بالعمل المؤسسي في المهرجان واخراجه من الروتين ومده بالجرعات الابداعية اللازمة، والدكتور امير العمري هو من ابرز كتاب النقد السينمائي العرب ويكتب مقالة ثابتة في موقع الجزيرة الوثائقية  منذ سنوات...
وللعمري مدونة سينمائية خاصة به بأسم ( حياة في السينما) ينشر فيها آرائه ومتابعاته السينمائية وله ايضا عدة كتب متخصصة في السينما وهو سينمائي معروف بنشاطه ومشاركته في اغلب مهرجانات العالم واكثرها شهرة.

قد ينال إعجابكم