نقد سينمائي

جائزة جديدة للوثائقية من خلال "الجار اللدود"

فاز فيلم "الجار اللدود" بجائزة الإبداع الذهبية في الدورة الحالية المهرجان اللبناني للسينما والتلفزيون. والفيلم من إنتاج قناة الجزيرة الوثائقية وإخراج بلال خريس .

فيلم الجار اللدود , فيلم وثائقي يحكي قصة القرى اللبنانية المزروعة على طول الحدود مع "إسرائيل" من الناقورة البحرية إلى أعالي شبعا وتلال كفرشوبا وكيف هي حياة الناس وصمودهم ومقاومتهم في تلك القرى الحدودية التي  عانت الأمرين من الحروب والاجتياح واحتلال على مدى خمسة عقود وما زالت.

يلتقي فيلم الجار اللدود بعدد من الشخصيات من مناطق مختلفة على الحدود اللبنانية مع "إسرائيل" مثل أم الصياد محمد فران التي فقدت ولدها أثناء عمله في الصيد في الناقورة قرب الحدود , ويلتقي بالرعاة في تلال كفرشوبا الذين يعانون من القنابل العنقودية التي يصابون بها أثناء رعيهم , وكذلك بالنائب قاسم هاشم الذي يتحدث عن تلال كفرشوبا ومزارع شبعا ويتحدث عن مواجهة العباسية الحدودية, ثم يتكلم الفيلم عن البناء والعمار على الحدود رغم الخطر, وأيضا عن الخروقات الجوية المستمرة فوق قرى الحدود , ويصل الفيلم الى نبع الوزاني لنشاهد بناء معلم سياحي ضخم على الحدود مباشرة, وفي خلة وردة المعروفة يقام مركز لتعليم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة, وينتهي الفيلم مع لواء ركن في الجيش اللبناني ليعطي صورة عن الوضع على الحدود وكيف أن المواطنين والجيش يشكلون درعا واقيا من أي اعتداء إسرائيلي وأن الناس مصممون على البقاء في أرضهم وهذا هو ما يسمونه المقاومة لأن "الناس ما بدا تفل من أرضها".

وانطلق المهرجان اللبناني للسينما والتلفزيون يوم الخميس 2 مارس واختتم يوم الأحد 4 مارس بحضور وزير الثقافة اللبناني ونقيب الفنانين اللبنانيين صبحي سيف الدين ووجوه الفن والإعلام في قاعة اليونيسكو في بيروت. وتعتبر نقابة الفنانين اللبنانيين هي الأب الشرعي للمهرجان الذي تم تقليص مدة دورته هذه السنة من 5 إلى 3  أيام بسبب الوضع الإقليمي والعربي.

قد ينال إعجابكم