نقد سينمائي

تضاعف عدد المشاركين في مهرجان بغداد السينمائي

اعلن مهرجان بغداد السينمائي عن اكتمال استعداداته للدورة الرابعة التي ستقام للمدة من الثالث وحتى السابع من شهر اكتوبر- تشرين الأول المقبل .
وقالت ادارة المهرجان في تصريحات صحافية ان دورة هذا العام هي الدورة الأضخم لجهة عدد الدول وعدد الأفلام التي تقدمت للمشاركة في المهرجان .
اذا تضاعف عدد الدول مقارنة بالعام الماضي وبلغ عددها  60 دولة فيما كانت في العام الماضي 32 دولة .
وتقدم الى عموم مسابقات المهرجان اكثر من 300 فيلما ستنتظم وتشارك في مسابقات المهرجان الستة مماسيتم اختياره منها وهذه المسابقات الرسمية الستة هي :
- المسابقة الرسمية للفيلم الورائي الطويل

- المسابقة الرسمية للفيلم الدرامي القصير
- المسابقة الرسمية للفيلم الوثائقي
- المسابقة الرسمية للمخرجات العربية
- المسابقة الرسمية لأفلام حقوق الأنسان
- مسابقة آفاق وهي مخصصة للسينمائيين العراقيين
وذكرت ادارة المهرجان ان دورة هذا العام تميزت بتنوع ملفت للنظر في الأنواع الفيلمية المشاركة وكذلك اهتمام شركات عالمية مرموقة في عدد من الدول الأوربية لعرض نتاجاتها فضلا عن اهتمام مماثل من دول امريكا اللاتينية .
وبصدد المشاركة العربية هذا العام ذكر مصدر في المهرجان ان اغلب البلدان العربية من المشرق والمغرب سيشارك مخرجوها بأفلامهم وهودليل على تواصل ملفت مع المهرجان وتأكيد تفاعله مع محيطه العربي حيث ستمثل البلدان العربية التالية في المهرجان وهي مصر وتونس والمغرب والأردن والسعودية والبحرين وقطر والأمارات واليمن وفلسطين والجزائر وسوريا ولبنان بالأضافة الى العراق .
وتوقعت ادارة المهرجان ان تحتدم المنافسة للحصول على جوائز المهرجان بسبب المستوى المميز للأفلام التي تقدمت للمشاركة فيه.
واما عن الدولة ضيف الشرف فقد وقع الأختيار على السينما المكسكية في اوسع مشاركة لها في مهرجان عربي بعدد كبير من الأفلام الروائية لالطويلة والقصيرة والوثائقية والرسوم المتحركة وهو ماسيأتي تفصيله في بيان صحافي لاحق  .
واضافت ادارة المهرجان ان قسما كبيرا من الأفلام المشاركة تعرض للمرة الأولى في العالم العربي وحيث عبرت العديد من الشركات والمخرجين من اسبانيا وفرنسا وهولندا والمانيا وبلجيكا وفنلندا والنرويج والسويد وايطاليا واليونان عن رغبتهم للمشاركة في المهرجان في هذه الدورة والدورات القادمة .
وسيشهد المهرجان اقامة ثلاث ندوات متخصصة سيعلن عن تفاصيلها لاحقا وستستقطب العديد من السينمائيين العرب والأجانب كما سيشهد المهرجان نشاطات موازية ممثلة في اقامة المعرض الدولي الرابع للصور الفوتوغرافية الذي تجري التحضيرات لأقامته واستقبل عشرات الصور من انحاء العالم .
وبهذه المناسبة اعلنت ادارة النمهرجان عن حرصها على ان تشكل كل دورة من دورات المهرجان اضافة نوعية في مسيرته . يذكر ان المهرجان تنظمه وتديره جمعية سينمائيون عراقيون بلا حدود ، وهي جمعية سينمائية مستقلة وغير حكومية ويقام بدعم من عدد من المؤسسات في داخل العراق وخارجه .

قد ينال إعجابكم

أخبار

سينما من أجل التنمية

على هامش مهرجان "كام" السينمائي الدولي،بمصر، عقدت ندوة بعنوان "سينما من أجل التنمية"، تناولت كيفية استخدام السينما في...