متابعات

ملتقى دبي السينمائي يطلق موجة من الأفلام الجديدة

أكثر من 20 مشروعاً يرى النور خلال العامين المقبلين

دبي - خاص

 أعلن مهرجان دبي السينمائي الدولي اليوم عن النجاحات التي حققتها المشاريع المشاركة في ملتقى دبي السينمائي، سوق الإنتاج المشترك الذي انطلق في 2007 للترويج للسينمائيين العرب، وتعزيز نمو صناعة السينما في العالم العربي.

ويعتبر ملتقى دبي السينمائي السوق الرائد للمشاريع السينمائية في الشرق الأوسط، وقد شهد 33 مشروعاً قيد التطوير، إضافة إلى 3 أعمال قيد الإنجاز، تم تقديمها سنوياً لقائمة تضم 80 شخصية من العاملين في حقل السينما من أكثر من 20 دولة، بهدف التقريب بينهم وبين أقرانهم من السينمائيين العرب، لخدمة هذه المشاريع وتوفير المزيد من الدعم لها.

وفي حديث لها، صرّحت شيفاني بانديا، المدير التنفيذي لمهرجان دبي السينمائي الدولي: "لقد استطاع ملتقى دبي السينمائي خلال عامين فقط من انطلاقته تحقيق مستويات عالية من النجاح، حيث أطلقت هذه المبادرة 20 مشروعاً جديداً ستعرض قريباً على الشاشات في أنحاء المنطقة والعالم، وهكذا استطاع الملتقى بناء شبكات للسينمائيين في المنطقة، تبدأ من الفكرة وتنتهي بإنجاز المشاريع وتوزيعها، وهو ما يتناسب مع هدفنا بربط السينمائيين العرب مع المجتمع السينمائي الدولي."

شيفاني بانديا المديرة التنفيذية للمهرجان

"ويسعدنا أن نعلن عن اختيار فيلم "أمريكا" لشيرين دعيبس وكريستينا بيوفيسان لعرضه في مسابقة "نصف شهر المخرجين" ضمن مهرجان كان السينمائي 2009. كما عرض فيلم "أمريكا" هذا العام في مهرجان ساندانس السينمائي، واشترت حقوقه "ناشيونال جيوغرافيك" في الولايات المتحدة، و"ميمينتو فيلمز" في فرنسا، مما يؤكد أن لإنتاجات المنطقة جماهير عالمية من عشاق السينما، الذين يتطلعون لاكتشاف ما تحويه هذه المنطقة من قصص وإبداعات."

وبفضل الدور العربي المتزايد في هذه المشاريع من قبل الشركاء والعاملين في مجال السينما والإعلام، استطاع ملتقى دبي السينمائي في عام 2008 تحقيق شراكتين جديدتين مع الشركة البحرينية للإنتاج السينمائي، وبوابة الصحراء للإنتاج، وذلك بتقديم الدعم لمشاريع الملتقى، وهي "كل يوم عيد" لديمة الحر، المشروع الفائز بجائزة بوابة الصحراء ومهرجان دبي السينمائي الدولي للأعمال قيد الإنجاز، والذي سيشارك في سوق الأفلام في مهرجان كان السينمائي لهذا العام.

ديمة الحر

ومن المشاريع التي نالت اهتمام السينمائيين والعاملين في حقل التلفزيون "لما شفتك" لآن ماري جاسر، والتي شاركت في الدورة الخامسة من مهرجان دبي السينمائي الدولي بفيلم "ملح هذا البحر". وقد فاز مشروعها بجائزة الشركة البحرينية للإنتاج السينمائي، ومهرجان دبي السينمائي الدولي لتطوير المشاريع. كما أبدت شركة ART الرائدة في مجال البث التلفزيوني اهتمامها بالمشروع، إضافة إلى دعمها لمشروع "الخيط الخامس" لسلمى برغاش. وقد حقق فيلم "أمريكا" دعماً من روتانا وشوتايم أرابيا.

هذا وإضافة إلى "كل يوم عيد" و"أمريكا"، سيشارك مشروعين من الملتقى في مهرجان كان السينمائي لهذا العام، وهما "نسيان" لعاطف حتاتة و"موت للبيع" لفوزي بن سعيدي الذي فاز بجائزة آرتيه للعلاقات الدولية خلال ملتقى دبي السينمائي 2008.

من ناحية أخرى، 11 مشروعاً من المشاريع الـ15 التي شاركت في ملتقى دبي السينمائي 2007 هي إما في مرحلة الإنتاج، أو تم الانتهاء من إنتاجها بالفعل وبدأت تحظى باهتمام وكلاء المبيعات والموزعين من جميع أنحاء العالم. وعلى سبيل المثال، انطلق فيلم "سمعان بالضيعة" من ملتقى دبي السينمائي 2007 ليشارك في مسابقة المهر العربي ويفوز بجائزة لجنة التحكيم الخاصة للأفلام الوثائقية في الدورة الخامسة من مهرجان دبي السينمائي الدولي في 2008.

فيلم سمعان بالضيعة

وقد تم اختياره بعد ذلك في مهرجان برلين السينمائي، ومهرجان "هوت دوكس" للأفلام الوثائقية، إضافة إلى افتتاح مهرجان ميونيخ السينمائي الدولي للأفلام الوثائقية. كما أنهى مشروعان مرحلة ما بعد الإنتاج وهما "أصلحني" لرائد أندوني، و"رسائل من البحر" لداود عبد السيد. كما دخلت أربعة مشاريع المراحل النهائية من الإنتاج وهي "أبناء بابل" لمحمد الدراجي، "دار الحي" لعلي مصطفى، "عالق بالأزرق" لحيدر رشيد، و"ميناء الذاكرة" لكمال الجعفري الذي سيعرض النسخة الأولى غير النهائية من فيلمه في مارشيه دو فيلم – سوق الأفلام التابع لمهرجان كان السينمائي 2009.

وثلاثة مشاريع من ملتقى دبي السينمائي 2008 هي الآن في المراحل التمهيدية للإنتاج: "الخيط الخامس" لسلمى برغاش، و"هذه صورتي وأنا ميت" لمحمود المسّاد، و"وادي الدموع" لمريان زحيل، إضافة لستة مشاريع أخرى من المقرر أن يتم إنتاجها في 2010. وقد تم اختيار مشروع "سبتمبر 20" لإبراهيم البطوط للمشاركة في برنامج "كتابات من الجنوب"، إضافة إلى مشاركة مشروع "وجدة" لهيفاء المنصور في ورشة كتابة السيناريو التي نظمها مؤخراً مهرجان دبي السينمائي الدولي ومهرجان الخليج السينمائي بالتعاون مع تورينو فيلم لاب.

محمود المساد

يذكر أن ملتقى دبي السينمائي سيعقد في الفترة من 11 إلى 15 ديسمبر 2009 ضمن فعاليات الدورة السادسة من مهرجان دبي السينمائي الدولي، على أن يفتح باب المشاركة عبر موقع المهرجان على الإنترنت خلال شهر مايو الجاري، وحتى الخامس عشر من أغسطس. ومن المقرر أن يتم الإعلان عن المشاريع المختارة للمشاركة مع نهاية شهر أكتوبر. كما تتوفر معلومات إضافية حول الملتقى على موقع المهرجان على الإنترنت

قد ينال إعجابكم