متابعات

على هامش كان:مهرجان دبي يحفظ كنوز السينما العربية

بالتعاون مع مؤسسة السينما العالمية

 كان، فرنسا،18 مايو 2009  - أعلن مهرجان دبي السينمائي الدولي اليوم عن توقيع شراكة مع "مؤسسة السينما العالمية"، وهي مؤسسة دولية أسسها المخرج القدير "مارتن سكورسيزي" بهدف التوعية بأهمية ترميم وحفظ الأفلام السينمائية.

مارتن سكورسيزي و شيفاني بانديا المديرة التنفيذية للمهرجان بعد توقيع الاتفاق في باريس

وتتولى المؤسسة مسؤولية ترميم وحفظ النسخ الأصلية من الأفلام المنتجة خارج هوليوود، التي تمثل علامات سينمائية بارزة لمختلف مناطق العالم، والتي قد تكون عرضة لخطر الضياع بسبب الإهمال أو سوء التخزين، أو نقص التمويل اللازم لترميمها وحمايتها .

وبهذه المناسبة قال مسعود أمرالله آل علي المدير الفني لمهرجان دبي السينمائي الدولي: "يعود تاريخ السينما العربية إلى قرن كامل من الزمان، ولا بد من حفظ تلك الأعمال القديمة لتمكين الأجيال المقبلة من الاطلاع على ما قدّمته منطقتنا العربية من إبداعات سينمائية، ومواصلة العمل على تطوير هذا الفن، لا سيّما وأن أقوى تلك الإبداعات قد تعاني من الإهمال، مما يجعلها عرضة للتلف والضياع إلى الأبد."

مسعود أمر الله العلي

وكان "سكورسيزي" قد أعلن عن تأسيس "مؤسسة السينما العالمية" خلال مهرجان كان السينمائي 2007 بحضور نخبة من أشهر المخرجين العالميين.

أولى المشاريع التي اختارتها المؤسسة  هو الفيلم الوثائقي الموسيقي "الحال" الذي أنتج عام 1981 للمخرج المغربي وعضو  لجنة تحكيم مسابقة المهر العربي "أحمد المعنوني". يوثّق الفيلم لتاريخ فرقة "ناس الغيوان"، إحدى أهم الفرق الموسيقية المغربية التي أطلق عليها "سكورسيزي" اسم "رولينغ ستونز شمال إفريقيا". وكان الفيلم قد لفت انتباه "سكورسيزي" حين شاهد عرضه في وقت متأخر من إحدى ليالي عام 1981، ومنذ ذلك الحين أصبح أحد أفلامه المفضلة. ومن آخر الأنشطة التي قامت بها المؤسسة ترميم مشاهد لم تعرض من قبل للمخرج والسينمائي الراحل إنغمار بيرغمان خلال تصوير فيلم “زينة ونشارة خشب” عام 1953، والتي عرضت ضمن برنامج مخصص بكلاسيكيات السينما في مهرجان كان السينمائي 2008.

ويضم مجلس إدارة المؤسسة مجموعة من ألمع السينمائيين من جميع أنحاء العالم، منهم المخرج التركي “فاتح أكن”، ومن المكسيك  “غيليرمو ديل تورو” و“أليخاندرو غونزالس إناريتو”، ومن المملكة المتحدة “ستيفن فريرز”، ومن إيران “عبّاس كياروستامي”، والمخرجة الهندية الكندية “ديبا ميهتا”، ومن إيطاليا “إرمانو أولمي”، ومن فلسطين “إليا سليمان”، ومن ألمانيا “فيم فيندرز”، ومن الصين “ونغ كار واي”
يُذكر أن مهرجان دبي السينمائي الدولي يحتفل هذا العام بدورته السادسة التي ينتظر إقامتها في الفترة من 9 إلى 16 ديسمبر 2009.

قد ينال إعجابكم