متابعات

بانوراما مهرجانات الأفلام التسجيلية في فرنسا

تنقسمُ فرنساً إلى 26 منطقة، منها 22 في فرنسا المتروبوليتانية (الأراضي الفرنسية الأوروبية)، و4 ما وراء البحار(غوادلوب، مارتينيك، لارينيون، غويّان)، وبدورها، تتجزأ المناطق إلى 100 إدارةٍ محلية، منها 4 ما وراء البحار.
ووُفق موقع "بوابة الأفلام القصيرة"، ينعقدُ في فرنسا ما بين 324/327 مهرجاناً سينمائياً محلياً، وطنياً، ودولياً، تشمل كلّ أنواع الأفلام القصيرة، والطويلة (روائية، تسجيلية، تحريك، تجريبية، فيديو آرت، فيديو كليب)، وبتفحص خارطة المهرجانات، يتضح بأنها تتوزع على عموم المساحة الجغرافية لفرنسا، بحيث يوجد مهرجانٌ واحدٌ ـ على الأقلّ ـ في كلّ إدارةٍ محلية.
وبينما تنعدمُ المهرجانات تقريباً في مناطق ما وراء البحار(المُستعمرات الفرنسية)، وتختفي أيضاً في 15 دائرةٍ محلية، من المفيد الإشارة بأنّ العاصمة "باريس" تحظى لوحدها بتقسيمٍ إداريّ قائماً بذاته، وأكبر عددٍ من المهرجانات، يصل إلى 53 مهرجاناً، وإذا أضفنا إليها المهرجانات السينمائية التي تنعقدُ في ضواحيها القريبة، والبعيدة، سوف يصل العدد إلى 98 مهرجاناً، كلّ واحدٍ منها يختلف عن الآخر، ولا تُعاني من أيّ حالةٍ تنافسية فيما بينها.
وتتضمن مُسابقاتها، وأقسامها الإعلامية أفلاماً تسجيلية، طويلة، وقصيرة، ولكنّ البعض منها تخصصت حصراً بالأفلام التسجيلية، وعلى مرّ السنوات حصلت على سمعةٍ عالمية جيدة، وأصبحت في مصاف المهرجانات الدولية الكبرى المُتخصصة في هذا النوع السينمائيّ.
وفي هذه القراءة التمهيدية، نقدم "بطاقة تعريفية" مُختصرة جداً لكلٍّ منها مُرتبة وُفق تاريخ تأسيسها(وليس أهميتها):

* المهرجان الدوليّ للأفلام التسجيلية (سينما الواقع).
Cinéma du réel - festival international de films documentaires

مهرجان سينما الواقع

مهرجانٌ تنافسيّ، تأسّس عام 1978، وينعقدُ في شهر مارس من كلّ عام، وسوف تنتظمُ دورته الـ32 خلال الفترة من 18 وحتى 28 مارس 2010.
وهو يشتهرُ بعنوانه الفرعيّ (سينما الواقع)، والذي كان فيما مضى أساسياً، وتُنظمه "المكتبة العمومية للمعلومات" التابعة لـ"مركز جورج بومبيدو"، بالتعاون مع "جمعية أصدقاء سينما الواقع" التي تهتمّ بتوسيع المهرجان على البلدان الأقلّ تمثيلاً كي تقدم "بانوراما" عامّة، وشاملة بقدر الإمكان للفيلم التسجيلي، الأثنوغرافي، والسوسيولوجي، مع أنّ المهرجان خلال سنواته الطويلة تخطى في اختياراته هذه النوعية من الأفلام .

* مهرجان "جان روش" الدوليّ.
Festival international Jean Rouch - Bilan du film ethnographique

مهرجانٌ تنافسيّ، تأسّس عام 1982، وينعقدُ سنوياً في شهر مارس (مباشرةً بعد مهرجان "سينما الواقع") في "متحف الإنسان" بباريس.
سوف تنعقد دورته الـ 29 خلال الفترة من 27 مارس وحتى 5 أبريل 2010.
والمهرجان بدوره معروفٌ باسمه القديم "التقرير السنويّ للفيلم الأثنوغرافي"، ومازالت اختياراته تحافظ على النهج الذي كان يتبعه السينمائيّ الفرنسي "جان روش" في تصويره للواقع بدون التدّخل كثيراً في مُجرياته.

* الشاشات التسجيلية (الواقع على الشاشة).
Les Écrans Documentaires

مهرجانٌ تنافسيّ، تأسّس عام 1986، وينعقدُ في شهر أكتوبر من كلّ عام في مدينتيّGentilly و Arcueil  المُحاذيتين للعاصمة "باريس".
انعقدت دورته الأخيرة خلال الفترة من 27 أكتوبر وحتى 1 نوفمبر 2009.

* المهرجان الدولي للفيلم التسجيليّ في مارسيليا.
Festival international du documentaire – FIDMarseille
 

مهرجانٌ تنافسيّ، تأسّس عام 1989، وينعقدُ في شهر يوليو من كلّ عام في مدينة "مارسيليا"، ويعتبر الثاني من حيث الأهمية بعد مهرجان "سينما الواقع" الباريسيّ  .
تضمّنت دورته الأخيرة مسابقة دولية، ومنها فيلماً تسجيلياً طويلاً بعنوان "في المكان نفسه، 4 عائدين من الحروب اللبنانية"، من إنتاج عام 2009 لمُخرجيّه "لقمان سليم"، و"مونيكا بروغمان"، وأخرى وطنية، وثالثة خاصة بالأعمال الأولى، ورابعة خاصة بالمكتبات الفيلمية المُتخصصة التي تضمّنت فيلماً تسجيلياً طويلاً للمخرج اللبناني "غسان سلحب" من إنتاج عام 2009 بعنوان (1958) .

* الحالات العامّة للفيلم التسجيليّ.
Etats généraux du film documentaire

مهرجانٌ بدون مُسابقة، تأسّس عام1989، وينعقدُ في مدينة لوزاس" Lussas"، ويُعتبر الأكثر أهمية بالنسبة للإنتاج التسجيلي الفرنسي، بالإضافة لتنظيمه برامج تكريم السينمائيين، واللقاءاتٍ، والندواتٍ، والمؤتمرات، وهو فرصة لمُشاهدة عموم الأعمال التسجيلية الوطنية التي يصعب مشاهدتها في دورات العرض التقليدية السينمائية، والخطط البرمجية للقنوات التلفزيونية.

*  لقاءات الفيلم التسجيليّ (مسارات حياة).
Traces de vies - Rencontres du film documentaire

مهرجانٌ تنافسيّ، تأسَس عام 1991، انعقدت دورته الـ21 خلال الفترة من 16 وحتى 22 أغسطس الماضي
في مدينة "كليرمون ـ فيران"، التي تستقبل بدورها في بداية شهر فبراير من كلّ عام أشهر، وأهمّ مهرجانٍ دولي للأفلام القصيرة في العالم.

* لقاءات السينما التسجيلية.
Les rencontres du cinéma documentaire
 
مهرجانٌ بدون مسابقة، تتأسّس عام 1996، وتُنظمه جمعية أهلية، وينعقدُ في شهر أكتوبر من كلّ عام في إحدى الصالات التابعة لضاحية (سين سان دوني) المُحاذية لباريس، انعقدت دورته الـ14 خلال الفترة من 6 إلى 13 أكتوبر 2009، وفي تلك المُناسبة، تخيّرت اللقاءات تيمة بعنوان(شخصٌ/شخصية)، كما سلطت الأضواء على أعمال السينمائي الصيني (Huang Wenhai).

 

* المهرجان الدولي للأفلام التسجيلية الفلاحية (كاميرات الحقول).
Festival du film sur la ruralité - Caméra des champs

مهرجانٌ تنافسيّ، تأسّس عام 1998، وينعقدُ في شهر مايو من كلّ عام في مدينة (Ville-sur-Yron ) وهي على بعد 30 دقيقة من مدينة ميتز(Metz)، ويهدف إلى إظهار التحولات التي تحدث في المناطق الريفية، وذلك من خلال عرض أفلام تسجيلية، وإثارة مناقشاتٍ مع الجمهور، وتنظيم طاولات مستديرة، ومؤتمرات، ودوراتٍ تدريبية حول قراءة الصورة التسجيلية.
سوف تنعقد الدورة الـ12 خلال الفترة من 26 وحتى 30 مايو 2010

* المهرجان الدوليّ للفيلم التسجيليّ الإبداعيّ (محطاتٌ تسجيلية).
Festival International du Documentaire de Création -Escales Documentaires

مهرجانٌ تنافسيّ، تأسّس عام 2000، وينعقدُ في شهر نوفمبر من كلّ عامٍ في مدينة لاروشيل" La Rochelle"، ويهدف إلى الترويج للأفلام التسجيلية الإبداعية (أفلام المُؤلف) بعيداً عن الإنتاجات السمعية/البصرية التي تُكتب، وتُنجز كي تخضع لخططٍ برمجية للقنوات التلفزيونية.
انعقدت دورته التاسعة خلال الفترة من 9 إلى 15 نوفمبر 2009، وتضمّنت مسابقة دولية، وبرنامجاً خارج المُسابقة، وآخر بعنوان "وجهة نظر"، وبرنامجاً استعادياً لأفلام المخرج الإيطالي "فيتوريو دي سيتا"(وهو غير المخرج الإيطالي "فيتوريو دي سيكا" صاحب "سارق الدراجات")، وعرضاً للإنتاج التسجيليّ المحليّ الخاصّ بالمنطقة.

* لقاءات السينما التسجيلية، والشعر في الهواء الطلق.
Rencontres du cinéma documentaire et poésie en plein air

تأسّس المهرجان عام 2006، وينعقدُ في شهر أغسطس، حيث تستقبله قريةٌ صغيرةٌ في منطقة (Saône-et-Loire)، ويعترفُ المنظمّون بأنّ شبكة عرض الأفلام التسجيلية في فرنسا مهمّة بما يكفي، إلا أنّ قريتهم (sigy-le-Châtel) لم تكن في الطريق بعد، ومن المهم، والمفيد اقتراح أفلامٍ لجمهور "غير متعوّد" عليها، تقدم له طرقاً منوعة، ومختلفة للاقتراب من الواقع، وتمنحه فرصة مشاهدة مشاريع متفردة، ولهذا، فقد قرروا استقطاب مخرجين إلى قريتهم، ليُثيروا أصداءَ عميقة، وغير منتظرة في نفوس سكان القرية التي لا يزيد تعداد سكانها عن 100 نسمة.

************

لقد أشرنا في بداية القراءة، بأنّ الأفلام التسجيلية، قصيرة، وطويلة، تتواجد في معظم المهرجانات السينمائية الفرنسية كجزءٍ أساسيّ من برمجتها، ولكن، تقودنا الخلاصة، بأنّ المهرجانات المُتخصصة حصراً في الأفلام التسجيلية قليلة بالمُقارنة مع العدد الهائل من المهرجانات (324/327 مهرجان)، ومع ذلك يبقى الرقم مُعتبراً في دولةٍ يقترب عدد مهرجاناتها السينمائية من أيام السنة، ورُبما أصناف جبنتها، خمورها، أو عطورها.

قد ينال إعجابكم

حوارات

الأبديّة في مصنع هندي

هل فكرت يومًا كيف وصلت إليك قطعة القماش الفريدة هذه؟ تعرف على يوميات عمال هنود منسيين يشتغلون في أحد المصانع الهندية...