متابعات

زينا دكاش: العلاج بالدراما إلى الوثائقي وفنون مختل

يشهد حقل العلاج بالدراما تطورا واتساعا ملحوظين، فبعد أن بدأت به زينة دكاش- المعالجة بالدراما- في إطار معالجة السجناء، اتسع الاهتمام بالعلاج، وبدأت تعتمده العديد من مراكز الخدمات الاجتماعية التي تعنى بالمتشردين والمدمنين والمنحرفين وأصحاب الصعوبات الاجتماعية والنفسية، وما شابه.

فالمعروف على المستوى العام أن دكاش أنجزت أول عمل للعلاج بالدراما في سجن رومية، بتدريب السجناء فيه على مسرحية "12 لبناني غاضب"، ثم بعمل ثان للنساء السجينات في سجن بعبدا في مسرحية "شهرزاد ببعبدا" وهي تتنقل اليوم بين مراكز اجتماعية مقدمة الخدمات العلاجية بطريقة العلاج بالدراما، وتخطط لخطوات أخرى في إطار السجناء، وعلى مستويات أخرى أيضا.

وفي سبيل إلقاء الضوء على مسارها، وماهية العلاج بالدراما، وما أنجزته، وما تخطط إليه، التقت "الجزيرة الوثائقية"  بدكاش في الحوار التالي:    

ما المقصود بالعلاج بالدراما؟


زينا دكاش

العلاج بالدراما هو الاستخدام المُتعمِّد لأساليب الدراما و/أو المسرح لتحقيق أهداف علاجية. يجمع هذا النوع من العلاج بين الأهداف والتقنيات التي تقوم عليها الدراما/المسرح من جهة، والعلاج النفسي من جهة أخرى، ممّا يعطي المستفيد من العلاج دوراً فاعلاً  خلال علاجه  في جوّ سليم وآمن.
يتميّز العلاج بالدراما بالأنشطة والتمارين التجريبية والعملية التي تُمكِّن الفرد أو المجموعة المشاركة فيها من البوح بقصصهم الشخصية وتحديد أهدافهم وحلّ مشاكلهم والتعبير عن مشاعرهم أو تحقيق "الكثارسيس".
من خلال العلاج بالدراما يُمكن تغيير السلوك وبناء المهارات وتحقيق التكامل العاطفي- الجسدي والنمو الشخصي.

كيف تعرفت على العلاج بالدراما؟ ومتى؟
عام 2005، اكتشفت أن ما كنت أقوم به منذ 2001 في جمعية "أم النور" لمعالجة المدمنين، كان شبيها بالعلاج بالدراما، الحقل الذي يُدَرَّس في جامعات أميركا، فقررت ان أطوِّر معرفتي، وذهبت إلى الولايات المتحدة سنة 2006 لأدرس هذا الاختصاص.

كيف تطورت خطواتك نحو الانخراط في هذه الطريقة، متى بدأت؟ وكيف توسعت؟
سنة 2001، بدأت أول ورشة عمل بالمسرح في جمعية "أم النور" واستمررت حتى 2006. وبعد إنهاء دراستي في الولايات المتحدة سنة 2006، عدت إلى لبنان وأسست مركز "كثارسيس" سنة 2007. وأعتقد أن هذا المركز هو الوحيد من نوعه في لبنان، والعالم العربي أيضا.

ما المقصود ب"كثارسيس" وهل المركز مبادرة فردية أم عامة؟
كاثارسيس كلمة يونانية تعني التطهر أو التنقية، أي تطهير العواطف أو تنقيتها من خلال الفن.  والرابط بين الكاثارسيس والعلاج بالدراما هو أن التطهر يحدث عند الاستفادة من العلاج بالدراما.

هل يمكن أن تعرفينا على مركز كثارسيس، متى تأسس؟ كيف؟ وما عمله؟
 كاثارسيس، هو أول مركز للعلاج بالدراما في لبنان والمنطقة العربية. هو مؤسسة مدنية لا تتوخى الربح تأسست في الـ2007 للمعالجة بالدراما المُسجلة لدى الجمعية الوطنية للعلاج بالدراما في الولايات المتحدة NADT.
يعمل مركز كثارسيس على تعزيز العلاج بالدراما وتوفيره للأفراد والمجموعات من خلال استخدام أساليب المسرح والفنون. يُقدّم كثارسيس خدماته وبرامجه في الأطر الاجتماعية والتعليميّة والعلاجية المختلفة كمراكز إعادة التأهيل للإدمان على المخدرات، ومراكز العناية بالصحة العقلية والنفسية  والمستشفيات والسجون والعيادات الخاصة للأطفال والراشدين والمدارس والمسارح والشركات.
في سياق العمل مع الشركات، يُقدّم كثارسيس مجموعة متنوّعة من البرامج ومنها بناء فريق العمل، ومعالجة الإجهاد، وتعزيز التواصل. على صعيد آخر، يعمل مركز كثارسيس مع الأفراد الراغبين بتخطي مشاكل خاصة وتحسين نوعية حياتهم.


مسرحية 12 لبنانيا غاضبا

هل المركز مؤسسة ربحية، أم عمل تطوعي، خيري؟
كثارسيس مؤسسة لا تبغي الربح، وتعتمد على تمويلات أجنبية خصوصا من الاتحاد الأوروبي، والسفارة الإيطالية، ودروسوس، الذين يدعموننا بمشاريعنا. ونتطلّع إلى مجتمع متناغم يتشارك قيم التعاطف. نتطلّع إلى رؤية أفراد يكتسبون أساليب عيش صحية جديدة ويكشفون عن ميزاتهم المخبأة ويتبنون رؤية جديدة لخياراتهم من خلال النشاط الفني العلاجي.

هل من رسالة له؟ وكيف تترجم؟
رسالتنا هي حلّ المشاكل، وتعزيز النمو والرفاه لدى الأفراد والمجموعات، بدمج الدراما والفنون التعبيرية مع العلاج بطريقة فعّالة، وقناعتنا أن الفنون تسمح ببناء الجسور بين الثقافات وفئات المجتمع المختلفة . ونؤمن كذلك  بأن استخدام الدراما لأهداف علاجية يَمنح الفرد دوراً فاعلاً  خلال علاجه في جوّ سليم وآمن يقبله ولا يحكم عليه ويسمح له بالتعبير عن نفسه.
تَكمُن رسالتنا في تقديم خدمات العلاج بالدراما للمجتمع وفقاً للمعايير الأخلاقية المعتمدة في العلاج بالدراما، من خلال توفير وسيلة فعّالة للتعمّق في الصعوبات والتعامل مع المعاناة المحدّدة لدى مجموعة متنوعة من المستفيدين من العلاج، بمن فيهم الأكثر عُزلة وحرماناً.

كيف يحقق المركز رسالته؟ وما البرامج التي يقدمها؟
لتحقيق رسالته، يعمل مركز كثارسيس على بناء القدرات المحترفة في مجال العلاج بالدراما، ويُقدِّم التدريب والتوجيه للراغبين بالعمل في هذا المجال في لبنان والمنطقة العربية.
أما برامجه فيمكن تعداد بعضها:
• العلاج بالدراما للمجموعات المهمّشة: يعمل مركز كثارسيس بشكل مُستقل أو بالتعاون مع مُنظمات أهلية أخرى مع المجموعات المهمّشة والمحرومة والجماعات التي تعاني من الأزمات، كالناجين من الصدمات والمدمنين على المخدرات والمساجين والأفراد الذين يعانون من أمراض عقلية و نفسية واللاجئين والناجين من أعمال العنف و الاعتداءات والمسنّين والشباب المعرّضين للخطر.. إلخ.

• العلاج بالدراما للأفراد والمجموعات: الراغبين في البحث في مراحل انتقالية في حياتهم وكيفية التأقلم مع التغيُّرات وغيرها من  التحديات التي تعترض نمو شخصيتهم، بُغية تحسين نوعية حياتهم.

• التدريب  المُحترِف على العلاج بالدراما للأفراد الراغبين في مُمارسة مهنة العلاج بالدراما. يُقدّم مركز كثارسيس عدداً من الدورات والورشات التدريبية،  بالإضافة إلى خدمات التوجيه والإشراف التي تؤهّل المعالجين بالدراما للتسجل رسمياً.

• ورشات علاج بالدراما للشركات التي ترغب بزيادة إنتاجية موظفيها ومساعدتهم على التخفيف من إجهادهم  وتطوير مهاراتهم في مجال العلاقات الشخصية والتواصل  وإشراكِهم في أنشطة تُعزّز العمل ضمن مجموعة  لتحسين بيئة العمل.  

ما أبرز إنجازات "كثارسيس"؟
• القيام بورشات علاج بالدراما/ مسرح منذ العام 2007 ، للشباب المعرّضين للخطر والنساء  اللواتي  يُعانين من العُنف الأسري، والمَرضى القابعين بمستشفيات الأمراض العقلية والنفسية والسجناء واللاجئين والأفراد الراغبين بخوض العلاج الفردي والمُدمنين على المخدرات في مراكز التأهيل.

• إطلاق العلاج بالدراما كبرنامج تأهيلي رائد داخل السجون اللبنانية منذ العام 2008.

• إنتاج المسرحيات والأفلام الوثائقية للمُناصرة والتوعية بمشاركة المجموعات المستهدفة.

• "أني"، فيلم  يُسلِّط الضوء على مجموعة نساء من جنوب لبنان و تجربتهن المعبّرة في العلاج بالدراما بعد حرب تموز2006 .

• “12 لبناني غاضب - المسرحية"، قدمّتها مجموعة من سُجناء سجن رومية عام 2009. كانت
 المسرحية بمثابة حملة توعية من أجل إلغاء عقوبة الإعدام، وساهمت في  تنفيذ قانون "تنفيذ العقوبات" الذي ينصّ على خفض العقوبة للمحكوم عليه.

• “12 لبناني غاضب - الوثائقي"، الحائز على 8 جوائز عالمية. تمّ عرضه على جماهير واسعة في حوالي30 مؤسسة محلية و50 مهرجان سينمائي دولي.


مسرحية شهرزاد

• مسرحية "شهرزاد ببعبدا" من تمثيل سجينات بعبدا 2012. وتم عرضها أيضا خارج السجن بحضور الممثلات اللواتي خرجن من السجن.
كما نقوم بتوفير التدريب المُحترف للراغبين  بإمتهان العلاج بالدراما في لبنان والمنطقة العربية منذ العام 2010. وغالباً ما يدعو مركز كثارسيس أخصائيين دُوليّين في العلاج بالدراما لتقديم التدريب في لبنان. وكذلك نساهم في تدريب السجناء داخل سجن رومية على المِهن المُتعلقة بالفنون والحِرف منذ العام 2010 لاكتسابها  كمصدر للدخل. ثم نؤهل مُعلمي المدارس على استخدام الدراما والمسرح في التعليم وكيفية تقديم الدروس بشكل تفاعُلي لتحقيق أعلى مستويات الاستفادة لدى الطلاب. هذا إضافة إلى تقديم أنشطة علاج بالدراما/ مسرح للشركات المحلية والدولية. تقديم جلسات علاج بالفن (Art Therapy) لمجموعات مُختلفة وفقاً لاحتياجاتها. يعمل مركز كثارسيس كمنبَر في خدمة العلاج بالدراما وقاعدة للمعلومات والموارد لممارسي العلاج بالدراما في لبنان والمنطقة.

هل تكتفي الطريقة باعتماد تقنية فنية كالمسرح؟ أم تضعون نصب أعينكم إنتاجات فنية مسرحية، أو سينمائية، أو ما شابه؟
في بعض الحالات، يُمكن أن تُؤدي جلسات العلاج بالدراما إلى عمل فني- كالمشروع المسرحي الرائد "12 لبناني غاضب"  الذي قدّمه عدد من سجناء سجن روميه  سنة 2009\2010 - يكون بالنسبة للمجموعات الخاصة  وسيلة  للمُناصرة و لتعديل واستحداث القوانين وتغيير السياسات والممارسات بحقهم،  وبالتالي يُمَكِّنُهم من إيصال رسالتهم إلى المجتمع وصانعي القرار.

كيف تغطون نفقات أعمالكم؟
في إطار تحقيق رسالتنا التي تستهدف المجموعات المهمّشة، نعتمد على الدعم المالي المقدّم من الجهات المانحة والأفراد.
 كما نعتمد على إيرادات الخدمات التي نوفّرها للشركات والمؤسسات، فضلاً عن مبيعات المركز  لمنتجات المشاريع المختلفة التي ينفّذها(DVDs وCDs،إلخ.)

* الاتحاد الأوروبي من خلال جمعية ADDL والسفارة الأسترالية في بيروت والمجلس الثقافي البريطاني في لبنان ومؤسسة Drosos  والمُنظمة الدولية للهجرة ومكتب التعاون الايطالي للتنمية/السفارة الإيطالية في بيروت وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

تعريف:
من هي زينا دكاش:
 
هي المؤسِّسَة و المديرة التنفيذية لكثارسيس- المركز اللبناني للعلاج بالدراما و تعمل كمُعالجة بالدراما ضمن  أطر مختلفة.

حائزة على  شهادة بكالوريوس في الدراسات المسرحية وعلى شهادة ماجستير في علم النفس السريري. مُعالجة بالدراما مُسجّلة لدى الجمعية الوطنية للعلاج بالدراما في الولايات المتحدة NADT.

تُؤمن زينا بقدرات العلاج بالدراما المُحرِّرة والشافية. فهي تُمارس العلاج بالدراما في لبنان والشرق الأوسط منذ العام 2006، وقد حصدت العديد من الجوائز لمساهماتها المتميّزة في مجال الخدمات والمبادرات الاجتماعية. وفي 2012 حصلت على جائزة أفضل عرض ناتج عن جلسات العلاج بالدراما من الجمعية الأميركية للعلاج بالدراما.

قد ينال إعجابكم