متابعات

صندوق تمويل بين الدوحة للأفلام وبرتيسيبانت ميديا

أعلنت  اليوم شركة برتيسيبنت ميديا الرائدة في عالم السينما والأفلام الترفيهية الهادفة للتغيير والمعروفة بإنتاجاتها الناجحة التي نالت استحسان النقاد والسينمائيين من أبرزها الفيلم الوثائقي "إنكوفينينت تروث" وأفلام "فود إنك" و"ذا هيلب" و"ذا بست إكزوتيك ماريجولد هوتيل" ورائعة ستيفن سبيلبرغ "لينكولن" ومؤسسة الدوحة للأفلام وهي المؤسسة الثقافية الرائدة التي تم تأسيسها لدعم وتطوير صناعة الأفلام في قطر ومنطقة الشرق الأوسط والتي شاركت في دعم وإنتاج عدد من الأفلام السينمائية التي لاقت أصداء إيجابية واسعة من النقاد وعشاق السينما وأهمها فيلم "الأصولي المتردد" و"هلأ لوين؟" و"مي في الصيف" وفيلم "فقط كامرأة" عن تأسيس صندوق خاص برأسمال متجدد بقيمة 100 مليون دولار امريكي وذلك لتمويل باقة من الأفلام الروائية وقد أتى هذا الإعلان على لسان السيد جيم بيرك الرئيس التنفيذي لشركة برتيسيبنت ميديا والسيد عبد العزيز الخاطر الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام. ويقدم الصندوق الذي أنشئ لمدة خمس سنوات وبرأسمال متجدد التمويل اللازم لإنتاج وتطوير ما بين 12 إلى 16 فليماً روائياً حيث ستقوم من خلاله شركة برتيسيبنت ميديا بالتعاون مع مؤسسة الدوحة للأفلام بتطوير الأفلام والإشراف على إنتاجها وترتيب توزيعها حول العالم.

 بالإضافة إلى ذلك، ينظر الطرفان في إقامة مشروع مشترك فيما بينهما لتطوير المواد الإعلامية للقناة التلفزيونية الجديدة التي تعتزم شركة برتيسيبنت إطلاقها في شهر أغسطس من العام الجاري وكذلك في إنشاء منفذ لتوزيع إنتاجات مؤسسة الدوحة للأفلام من خلال شبكة المصالح الإعلامية التي تمتلكها شركة برتيسيبنت داخل الولايات المتحدة والدول الاخرى ويدرس الطرفان أيضاً تطوير النسخة العربية من موقع TakePart.com وهو موقع التواصل الاجتماعي الخاص بشركة برتيسيبنت والعمل معاً على تطوير مواد إعلامية بمنطقة الشرق الأوسط باللغتين العربية والإنجليزية وتوزيعها حول العالم بالإضافة إلى إنشاء فرع لشركة برتيسيبنت ميديا بمنطقة الشرق الأوسط بمقرّ مؤسسة الدوحة للأفلام في قطر. وتجدر الإشارة إلى أن كلا الطرفين يشاركان حالياً، إلى جانب جهات اخرى، في تمويل فيلم الرسوم المتحركة المقتبس عن كتاب النبي لجبران خليل جبران والذي يجري العمل على إنتاجه لعرضه العام المقبل.
 
في هذا الإطار، صرّح السيد جيم بيرك الرئيس التنفيذي لشركة برتيسيبنت ميديا قائلاً:" يسرنا العمل مع مؤسسة الدوحة للأفلام على بناء شراكة مفصلية لكلا الطرفين، فهذه العلاقة الجديدة منحتنا شريكاً لديه تطلعات وأهدافاً للتوسع على الساحة الدولية ورغبة بالمشاركة في تمويل مجموعة متنوعة من الأفلام الهادفة للترفيه والتثقيف والتواصل مع الجمهور على مستوى العالم وهي أهداف تتوافق وتنسجم كلياً مع أهدافنا الاستراتيجية طويلة المدى ومن شأن هذا التعاون أيضاً أن يمنحنا القدرة على توسيع قاعدة المشاهدين لأفلامنا الاجتماعية الهادفة من خلال عرضها على الجمهور بمنطقة الشرق الأوسط كما يفتح أمامنا آفاقاً جديدة لإنشاء مواد إعلامية هادفة لقنواتنا التلفزيونية والرقمية".
    

من جهته، قال السيد عبد العزيز الخاطر، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام "إنه لمن دواعي سرورنا أن نعقد هذه الشراكة مع شركة برتيسيبنت ميديا، هذه الشركة التي تهدف إلى تمويل وإنتاج الأفلام الناجحة تجارياً مع الحفاظ على رسالتها الاجتماعية وهي رؤية تتوافق تماماً مع تطلعاتنا في مؤسسة الدوحة للأفلام. نحن على ثقة بأن هذا التعاون سيكون حافزاً لحيّز أكبر من التبادل الثقافي مع مجموعة المشاريع المتنوعة والمميزة التي نعتزم إطلاقها. إن هذه الشراكة تمنحنا الفرصة للوصول إلى قاعدة عريضة من الجمهور وإيصال أفكارنا إليهم بالإضافة إلى توسيع الآفاق لتطوير أعمالنا وترويجها وتوزيعها".
 
الجدير بالذكر أن المفاوضات بين الجانبين عقدها كل من السيد بول ميلر المسؤول عن قسم تمويل الأفلام والسيد هال سادوف مستشار المؤسسة من جانب مؤسسة الدوحة للأفلام والسيد جيف إيفرس، مسؤول قطاع العمليات، عن برتيسيبنت ميديا.

قد ينال إعجابكم