فوتوغرافيا

مغامرو نهر ميكونغ

 
 
ألف ميل من الدوامات والمنحدرات الممتدة على طول نهر ميكونغ تفتح شهية مجموعة من المغامرين الاستثنائيين على رحلة من نوع خاص. وعلى امتداد النهر من فيينتيان عاصمة لاوس وحتى الحدود الصينية، ينطلق كريستوفر كوزين على خطى المغامرين الأقدمين بحثا عن تمثال بوذا الذهبي. وبينما يتناقص منسوب مياه النهر إلى ارتفاع بضع سنتيمترات، وتجنح القوارب على الضفة الرملية، يفاجئ كابتن الرحلة المقدام جميع الرفاق ودون سابق إنذار بعزمه الرحيل.. فماذا سيحدث؟ 
 
ترقبوه على شاشة #الجزيرة_الوثائقية.