أخبار

المنطاد الذهبي لفيلم "آخر أيام المدينة"

 
في الدورة الثامنة والثلاثين من مهرجان نانت الدولي للقارات الثلاث تمكن "آخر ايام المدينة" للمخرج المصري تامر السعيد  من نيل جائزتين رئيستين، الأولى جائزة "المنطاد الذهبي" لأفضل فيلم في المسابقة الرسمية، والثانية جائزة تمنحها لجنة خاصة مكونة من أعضاء شباب.
ويسرد المخرج في أول أفلامه الروائية الطويلة آخر أيام مدينة، مدينة يجول الاحتضار في أركانها... صوّر السعيد القاهرة الخانقة والمخنوقة عام 2008 قبل الحركة الاحتجاجية التي أطاحت بنظام حسني مبارك. في فيلمه مخرج حائر أمام فيلم لاينتهي، تائه في شوراع القاهرة التي يحب، تعيس أمام فراش أمه المحتضرة، حزين لفراق حبيبة على وشك مغادرة البلد...في بحثه عن شقة جديدة في هذه المدينة العبثية، بحث عن الذات ومحاولات لفهم ما يحيط به... صور من القاهرة من بيروت من بغداد حيث أصدقاء له يزودونه بما يعكس عالم حولنا، عالم عربي ينهار ويتفكك..
لا يسعى العمل للإجابة بل هو يجيب على تساؤلات شخصياته المرة بتساؤلات أكثر مرارة.
 
وكانت تنافست في الفترة الواقعة بين 22- 29 نوفمبر في " نانت" مدينة كاتب الخيال العلمي جول فيرن، تسعة أفلام  اثنان من اليابان" بانكوك نايت" لكاتسويا توميتا و  و" ديستركشن بيبيز" لتيتسويا ماريكو وثلاثة أفلام من الصين "المال المر" لوانغ بينغ و "حياة بعد أخرى" لزانغ هاني و"الحجر القديم" لجوني ما ، وفيلم واحد من كل من أندونيسيا "العزلة" ليوسف آنجي نوين، وتركيا "أجنحة أبي" لكيفانج سيزار، والأرجنتين "شجرة الليمون الحقيقية" لغوستافو فونتان ومصر "آخر أيام المدينة".  (الجزيرة الوثائقية)

قد ينال إعجابكم