أخبار

المهرجان المغاربي للفيلم بوجدة

أعلنت جمعية "سيني مغرب" عن اعتزامها تنظيم النسخة السادسة من المهرجان المغاربي للفيلم بمدينة وجدة المغربية وذلك في الفترة المتراوحة بين 04 و08 أبريل 2017 تحت شعار "الثقافة قاطرة للتنمية"، وتحمل هذه الدورة اسم المخرج المغربي الراحل "عبد الله المصباحي".

وقد اختار القائمون على المهرجان لجنة التحكيم برئاسة الكاتب والمفكر المغربي نور الدين أفاية وعضوية كل من المخرجة الجزائرية مينة كسار، والمخرجة الموريتانية مريم بنبيروك والمخرج التونسي عبد اللطيف بن عمار والناقدين قيس قاسم من العراق وابراهيم العريس من لبنان.

من جهة أخرى سيتم تكريم عدّة وجوه ثقافية منها الممثلة المغربية القديرة أمينة رشيد والوزير رشيد مضران والفنان محمد بوبقرات والممثل المصري أحمد وفيق والممثلة التونسية درة زروق.

كما سيتضمّن برنامج الدورة مجموعة من الندوات العلمية التي ستشارك فيها أسماء وازنة، بالإضافة إلى تنظيم ورشات لفائدة الشباب.

وقد صرّح مدير المهرجان الأستاذ "خالد سلي" للجزيرة الوثائقية أنّ "المهرجان الدولي للفيلم بوجدة أصبح محطّة هامة للاحتفاء بالسينما من قبل أهالي مدينة وجدة قصد التقاء المبدعين والانخراط في الدورات التدريبية والاستمتاع بالعروض السينمائية".

والجدير بالذكر أنّ المهرجان المغاربي للفيلم بوجدة "عاصمة الشرق" استطاع أن يصبح، في ظرف وجيز، أحد أبرز المهرجانات المغربية ومن المنتظر أن يتحوّل ابتداء من سنة 2018 من مهرجان مغاربي إلى مهرجان عربي، حيث ستفتح هذه الدورة نافذة على السينما العربية لتكون بداية التحوّل نحو توجّه سينمائي عربي ليصبح مهرجان السينما العربية بوجدة. (الجزيرة الوثائقية)

قد ينال إعجابكم