أخبار

ترميم حصن "شمع" بلبنان

بعد تعرُّض قلعة "شمع" بجنوب لبنان لتدمير شبه كامل بصواريخ الطائرات الإسرائيلية خلال حرب تمّوز 2006 بين حزب الله وإسرائيل، ترتفع الآن من جديد أبراجها وجدرانها عاليا في السماء.

قلعة شمع كانت واحدة من أكبر الحصون العسكرية ومقرا لحكم الصليبيين قبل أكثر من 800 عام، وتستمد اسمها من مقام ديني يُعرف بمقام النبي شمعون الصفا. تقع القلعة التي تتوسط قرية شمع على بعد 17 كيلومترا جنوبي مدينة صور على ساحل المدينة وبعض من ساحل مدينة حيفا في فلسطين وهي لا تبعد سوى كيلومترات قليلة عن الحدود بين لبنان وإسرائيل.

ويعمل منذ شهر تقريبا بناؤون محترفون في إعادة رصف الحجارة الصخرية العائدة إلى تاريخ بناء القلعة والتي يجري جمعها من أرجاء القلعة والتي ستستغرق عملية إعادة ترميمها حوالي ستة أشهر، وستشمل الأبراج والأقبية والجدران التي تناثرت حجارتها بفعل غارات الطائرات الإسرائيلية.

ومن الجدير بالذكر أن الحكومة الإيطالية قامت بتحمُّل عبء إعادة القلعة لوضعها السابق حيث قدمت منحة قيمتها 700 ألف يورو للحكومة اللبنانية للقيام بهذه الأعمال. (رويترز)

قد ينال إعجابكم