أخبار

عيد الحب.. أسطورة تروى بأشكال مختلفة

خاص-الوثائقية

كنيسة القديس فالنتاين الكاثوليكية، دبلن -جمهورية أيرلندا

في الوقت الذي يقدم فيه ملايين الناس في جميع أنحاء العالم الزهور، والبطاقات والشوكولاتة إلى الآخرين، تتجه أنظار السياح إلى كنيسة وايتفارير ستريت في دبلن عاصمة جمهورية أيرلندا، لرؤية بقايا أكثر رجل رومانسي في التاريخ. القديس فالنتينوس.

فمن يكون سانت فالنتينوس؟

وما هو عيد الحب وكيف بدأ؟

كان القديس المحب كاهنا رومانيا عاش في القرن الثالث الميلادي، يُدعى فالنتينوس، كان يقوم بتزويج المسيحيين سرا، بعدما أصدر الإمبراطور الروماني أوريليان قرارا بمنع زواج الجنود المسيحيين المضطهدين حيث كانت المسيحية ممنوعة في الإمبراطورية الرومانية، وذلك حتى لا يشغلهم الزواج عن الحروب التي كانت تخوضها روما في ذلك الوقت. عرفت السلطات حكاية ذلك القديس شفيع الحب فقامت بسجنه وتعذيبه.

وفي الرابع عشر من فبراير/ شباط 296م قام القائد الروماني بإعدام القديس فالنتاين وقطع رأسه لعصيانه الأوامر، وفي عام 350م بنيت كنيسة في روما في المكان الذي أعدم فيه تخليدا لذكراه، واستمرت الجماعات المسيحية آنذاك بالاحتفال بيوم إعدام فالنتاين واتخذته عيدا وعدوه رمزا للشهادة في سبيل الحب، وسمي بعيد العشاق، وفي عالمنا اليوم يعرف بعيد الحب.

تعددت الروايات حول عيد الحب وكثُرت القصص والأساطير، فتقول إحداها إن الإمبراطور الروماني كلوديوس الثاني أعدم القديس فالنتاين بسبب تمسكه الشديد بديانته المسيحية ورفضه للوثنية، وتقول أخرى إن فالنتاين وقع في حب ابنة سجانه العمياء التي استعادت بصرها بعد الزواج منه، ولكن الإمبراطور أمر بإعدامه في 14 فبراير، فاختير اسمه رمزا للحب في هذا اليوم.

في اليابان يختلف الاحتفال بعيد الحب، فالنساء هناك هن من يشترين الهدايا والشوكولاتة للرجال (رويترز)

بين الجواز والتحريم

انقسمت الآراء إزاء الاحتفال بعيد الحب بين الإجازة والتحريم إما لسبب ديني أو ثقافي. فعلماء السعودية يحرمون الاحتفال بهذا اليوم باعتباره بدعة لا أساس لها في الشريعة، كما حظرت باكستان في العامين الماضيين أي أحداث تروج لعيد الحب أو التغطية الإعلامية لمثل هذه الأحداث بعد أن قضت محكمة بأن احتفالات عيد الحب لا تتماشى مع تعاليم الإسلام.

وهناك من يمنع الاحتفال بعيد الحب لسبب ثقافي، مثل الهند التي يرفض الجيل القديم فيها الاحتفال به باعتباره تقليدا مستوحى من الغرب ودخيلا على الثقافة الهندية.

وعلى الجانب الآخر هناك من أجاز الاحتفال بعيد الحب، فهذا الشيخ أحمد الغامدي المدير العام السابق لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة مكة المكرمة، يصرح لوكالة رويترز أن الاحتفال بعيد الحب لا يتناقض مع تعاليم الإسلام.

وأضاف الغامدي في مقابلة مع صحيفة "أراب نيوز" أنه بإمكان المسلمين الاحتفال بالحب في 14 فبراير/شباط حيث إن الاحتفال بيوم الحب لا يتناقض مع تعاليم الإسلام، إذ أنه أمر دنيوي اجتماعي مثل الاحتفال باليوم الوطني أو عيد الأم.

وهذا عبد العظيم المطعني عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في القاهرة يرى بأن تخصيص أيام بعينها للاحتفال بها من أجل توثيق العلاقات الاجتماعية بين الناس مثل عيد الحب يجوز شريطة أن يكون في حدود شرع الله.

يرى بعض العلماء أن تخصيص أيام بعينها للاحتفال بها من أجل توثيق العلاقات الاجتماعية بين الناس مثل عيد الحب يجوز شريطة أن يكون في حدود شرع الله

يوم الهدايا والورود.. والبرتقال

تعددت طرق الاحتفال بعيد الحب والفرح واحد، ففي أغلب الاحتفالات يعم اللون الأحمر كل مكان، وتعج المتاجر بالناس –وتحديدا الرجال أو الشباب- الذين يشترون الهدايا والورود الحمراء لمن يحبونهم.

لكن في اليابان مثلا يختلف الأمر قليلا، فالنساء هناك هن من يشترين الهدايا والشوكولاتة للرجال بما في ذلك رؤساء العمل والزملاء والأزواج، على أن يرد الرجال الهدايا بعد شهر بمناسبة ما يعرف باسم اليوم الأبيض.

وفي الصين يختلف موعد عيد الحب عن باقي البلدان ليكون في السابع من الشهر القمري حسب التوقيت الصيني، ويسمى ليلة السبعات. وإلى جانب تبادل الورود والشوكولاتة يقوم العشاق بزيارة معبد يسمى معبد صانع عيدان الثقاب للصلاة من أجل الحب والزواج والسعادة.

وفي ماليزيا تحتفل النساء بتدوين أرقام هواتفهن على البرتقال قبل رميه في أقرب نهر مع أمنيات بأن تصل البرتقالة لرجال أحلامهن. وفي المقابل يعتبر باعة الفاكهة هذا اليوم عيدا أيضا، فيجمعون البرتقال لبيعه في السوق.

قد ينال إعجابكم