أخبار

(فلسطين حكاية ولون) في نابلس

 
تواترت المشاهد والبيوت والساحات من شتى أنحاء الأراضي الفلسطينية وتجسدت فوق الجدران في معرض متنقل أبدع لوحاته أكثر من 90 فنانا عربيا وأجنبيا أعادوا بناء صورة فلسطين في الأذهان واستدعوا حكاياتها من الذاكرة البصرية.
 
وفي كلية الفنون الجميلة بجامعة النجاح الوطنية بمدينة نابلس حط رحال معرض (فلسطين حكاية ولون) يوم الأحد 4 يونيو 2017 في نسخته الخامسة بعد أن تنقل في عدة عواصم عربية وأجنبية.
 
المعرض تنظمه جمعية المرسم الجوال الأردنية بالاشتراك مع المرسم الفلسطيني الجوال الذي تأسس حديثا.
 
بدأ مشوار المعرض في الأردن بمشاركة 38 فنانا تشكيليا قبل أن ينتقل إلى تركيا ثم البوسنة ثم تركيا مرة أخرى وصولا إلى الأراضي الفلسطينية مصدر وحي الفنانين المشاركين. وقال الفنان التشكيلي رائد عواد من المرسم الفلسطيني الجوال "المعرض الأول كان في عمان وبعد ذلك نظمت معارض في تركيا والبوسنة واليوم المعرض يقام في فلسطين".
 
وأضاف "ستكون هناك معارض في الفترة القادمة وستكون هناك لوحات أخرى، ففي كل معرض يتم تجديد اللوحات سواء كان لفنانين جدد أو لوحات جديدة للفنانين المشاركين في المعارض السابقة". وجاء في كتيب عن المعرض وزع بالافتتاح "لأنها فلسطين تستحق منا رسم حكايتها واستذكار ماضيها وعيش حاضرها واستشراف مستقبلها".
 
ويضيف الكتيب "نرسم لها لما للفن التشكيلي من أهمية بالغة في إيصال الفكرة والمعلومة بأسلوب بسيط ولما له من حضور وتواجد إنساني في العالم أجمع ولكونه أداة من أدوات التعريف بالحق وتوضيح الحقائق بأسلوب ولغة يتعارف عليها كل سكان الأرض بكافة لغاتهم". (رويترز)

قد ينال إعجابكم