أخبار

فيلم "قبل العرض".. لأول مرة على شاشة الوثائقية

الفيلم يتناول مرحلة الرقابة المُسلطة على الأفلام والسينما في تونس قبل ثورة عام 2011

تعرض قناة الجزيرة الوثائقية لأول مرة على شاشتها فيلم "قبل العرض"، وذلك يوم الأحد الموافق للرابع من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري الساعة الثامنة مساء بتوقيت الدوحة، وهو فيلم من إنتاج الجزيرة الوثائقية لعام 2018 وإخراج التونسي بلال المازني.

يتناول الفيلم مرحلة الرقابة المُسلطة على الأفلام والسينما في تونس قبل ثورة عام 2011، أي في عهد الرئيسين الحبيب بورقيبة وزين العابدين بن علي، وهي مرحلة لقيت أفلامها من أهوال الحظر والمنع والقطع الشيء الكثير، حيث مارست السلطة عليها أبشع أشكال الرقابة، وكانت العملية أشبه بالإعدام على المقصلة حين تُمرر اللقطة التي لم ترض السلطة عنها، وتُقطّع إلى غياهب النسيان، حتى يكتشف المتابع أن ما لم يره على الشاشات هو الحقيقة والواقع.

 

ويقول مخرج الفيلم بلال المازني إن السينما كمثيلاتها من أشكال التعبير، فجميعها كانت تحت أنظار السلطة، إن لم تطبّع معها فهي ممنوعة مقموعة. وأضاف أن بحثهم عن الحقيقة أخذهم لرواية قصة العمّ حسني الذي عمل في لجنة مراقبة الأفلام، وكان دوره تجميع اللقطات التي يتم حذفها لأسباب سياسية، والتي بقي محتفظا بها لأكثر من عشرين عاما، ليقرر فتح هذا الصندوق العجيب من خلال هذا الفيلم، ويعرض لنا كافة اللقطات الممنوعة مجددا، وعبر هذا الفيلم نعود معه إلى كواليس الماضي ونتجوّل في ذكرياته وذكريات مخرجين تونسيين مرّت أفلامهم على مقصلة الرقابة.

قد ينال إعجابكم