أخبار

لبنان: الترويج للإسلام الوسطي بالموسيقى

 

بإيقاعات حديثة وروح شبابية وبلغات عربية وأجنبية تقدم الفرقة الموسيقية "‬هارموني باند" التي انطلقت من لبنان نوعا جديدا من الأغاني والأناشيد الدينية بهدف رسم صورة شفافة عن الإسلام بعيدا عن صور التطرف والإرهاب التي التصقت به في السنوات القليلة الماضية.

وتقدم الفرقة التي جابت العديد من دول العالم أناشيد باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية ذات مضامين تتحدث عن مبادئ الإسلام وعلاقة المسلم بالآخر، وتناقش بعض القضايا الآنية سعيا لإرسال رسالة الاعتدال إلى البلدان الغربية.

وتستخدم الفرقة التي انطلقت عام 2003 بأربعة أعضاء فقط إيقاعات سريعة تشبه الأغاني العصرية بهدف التواصل مع الشباب من الجنسين في العالمين الشرقي والغربي، وشعارها هو "شروق الاعتدال".

ويقول مدير الفرقة والملحن الشاب آدم علي (30 عاما) إن رسالة "‬هارموني باند" هي "بناء الوعي عند الناس -ولا سيما الشباب- في رؤية الصورة الحقيقية للإسلام، وتوجيههم إلى الطريق الصحيح وتعاليم الأنبياء، وكذلك نبذ الإرهاب وأي شيء يعطي صورة سيئة عن الإسلام".

وتعتمد الفرقة على عنصري الفرح والإيجابية في مجمل أعمالها لكي يشعر المستمع بأن الاقتراب من الله رحلة داخلية جميلة لا يشوبها الرعب والقوانين الصارمة.
 
ويصل عدد مستمعي أناشيد الفرقة على موقع يوتيوب في أنحاء العالم إلى أكثر من مليوني مستمع للأغنية الواحدة، وتضم الصفحة الخاصة بأعمالها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أكثر من 33 ألف متابع.
 
وللفرقة حتى الآن أربعة ألبومات، وتعمل حاليا على الألبوم الخامس، وقد أطلقت أغنية وحيدة منه قبل أيام بعنوان "ذا الحب سلام"، ومنذ عام 2014 تقدم الفرقة عشرات الحفلات في فرنسا والولايات المتحدة والسويد والدانماركوأستراليا والأردن.

المصدر : رويترز

قد ينال إعجابكم