أخبار

نجيب عياد مديرا لأيام قرطاج السينمائية

تعيين المنتج نجيب عياد جاء بسبب ضعف في إدارة الدورتين السابقتين الذي أثر على صورة السينما التونسية برأي البعض

عيّنت وزارة الشؤون الثقافية التونسية المنتج نجيب عياد مديرا للدورتين 28 و29 لأيام قرطاج السينمائية (2017- 2018). ونجيب عياد من مواليد 1953 بمدينة قصر هلال، متحصّل على الأستاذية في الآداب الفرنسية، وقد انخرط في المجال السينمائي عبر الأندية السينمائية وممارسة النقد السينمائي حيث شغل منصب رئيس الجامعة التونسية لنوادي السينما خلال فترة السبعينيات قبل أن يتمّ تعيينه لإدارة الإنتاج بالشركة التونسية للإنتاج والتنمية السينمائية (ساتباك) خلال فترة الثمانينيات. وكان عياد قد شغل منصب مدير المهرجان الدولي لسينما الطفولة والشباب بسوسة طيلة 8 دورات.

أفرزت التجربة الإنتاجية السينمائية لنجيب عياد العديد من الأفلام السينمائية، منها "الأوديسة" للراحل إبراهيم باباي، وفيلم "مملكة النمل" للمخرج شوقي الماجري والفيلم الوثائقي "الحي يروّح" لأمين بوخريص.. بالإضافة إلى إنتاجه للعديد من الأعمال التليفزيونية.

والجدير بالذكر أنّ الدورتين الأخيرتين لأيام قرطاج السينمائية قد شهد -برأي البعض- تراجعا في صورة السينما التونسية لضعف إدارتها من طرف المخرج إبراهيم اللطيف الذي تمّت إقالته مباشرة إثر دورة 2016.

وقد عبّرت أوساط في النخبة التونسية عن ارتياحها لتعيين نجيب عياد المعروف بصدقه وبخبرته في الإدارة والتنظيم السينمائي، حيث ينتظر هذا الأخير عمل شاق حتى تستطيع أيام قرطاج السينمائية استعادة بريقها المفقود وإعادة التموقع في صلب الخارطة السينمائية العربية والإفريقية، حيث تعتبر أيام قرطاج السينمائية أول مهرجان عربي وإفريقي تمّ تأسيسه منذ سنة 1966.

قد ينال إعجابكم