شارك

أحفاد كريت

طالما ارتبط إسم جزيرة "كريت" اليونانية تاريخيا بالاسلام. خلال فترة حكم الدولة العثمانية، وصل عدد المسلمين فيها إلى 68 بالمائة، لكن عند استقلال اليونان عن الحكم العثماني عام 1830 اضطر أغلبية المسلمين إلى الهجرة بدينهم رفضا للتنصير..

يسرد الفيلم حكاية أشخاص دفعهم الحنين للبحث عن جذورهم، بعد هجرة أجدادهم من مسلمي جزيرة كريت اليونانيين إلى مناطق ساحلية عربية بحثا عن بأمان، مبتعدين عن المذابح الطائفية التي تعرضوا لها في بلدهم.

يتطرق الوثائقي إلى أسباب هذا التهجير السياسية ونتائجه الاجتماعية والانسانية، وينتقل من حقبة الهجرة الأولى وصولا إلى الحقبة الجديدة للجيل الحالي من المهاجرين. هو لقاء مع الأحفاد العرب الذين فقد العديد منهم لغتهم اليونانية الأم بعد اندامجهم في المجتمع العربي، وهو أيضا نظرة الجيل الثالث والرابع منهم لهجرة أجدادهم الذين تعرضوا لتصفيات عرقية، هو جرعة تاريخية تقدم بقالب من الاكتشاف والحنين.