شارك

أصدقاء البخار

يجتمع كل من المصوّر السوري «غياث رمضان»، والتركي إيكوت يونيفير بشغفهما منذ الطفولة بالقطارات البخارية، لكن كلاًّ منهما جسَّد هذا الحب بطريقته الخاصة، فالسوري غياث رمضان كرّس حياته في تصوير وتوثيق كل ما يتعلّق بالقطارات والسكك الحديدية، وخاصةً كل ما يتعلّق بالخط الحديدي الحجازي، وقاطراته القديمة، حيث تكوّنت لديه ثروة نادرة من الصور والأفلام القصيرة، التي صورها في فترات زمنية وأماكن مختلفة داخل سوريا وخارجها، وبالتالي بات أرشيفه مرجعاً موثوقاً، بينما دفع حب القطارات المهندس التركي إيكوت يونيفير لصنع العديد من المجسمات لقطارات مختلفة.