شارك

أنا في انتظارك

محمد عبد الوهاب عازف ساكسفون شهير في فترة التسعينيات، كان يعزف مع الفرق الشعبية في الأفراح والمناسبات في القاهرة و الإسكندرية و بقية المحافظات المصرية. توقف عن عزف الساكسفون بعد وفاة ابنه وانفصاله عن زوجته، انقطع لفترة عن العزف ولكن عشقه للساكسوفون جعله يعود للعزف، فهو يعزف في الشوارع جالسا على صندوق خشبي يبيع عليه المناديل، يحييه المارة ببعض الجنيهات، يجمع النقود من العزف في الشارع أو العزف في الحفلات والأفراح ليتمكن من شراء آلة ساكسفون جديدة ليعزف بها في فرح ابنته.