شارك

الإمراغن.. شعب الواحات الزرقاء

كان الإمراغن يعيشون من قبل في واحات في قلب الصحراء الموريتانية، ومع زحف الرمال واندثار الواحات، تقدموا غربا هربا من المجاعة والفناء، فلم يجدوا أمامهم غير محيط ممتد الأطراف، فقرروا أن يجعلوا منه واحتهم الجديدة.
 استوطن هؤلاء مئات القرى على الشواطئ، ووجدوا أنفسهم أمام واقع جديد، وهو أن الحقل الذي يجب أن يزرعوه ويعطيهم "سنابل" هو البحر هذه المرة، وأن لا حل آخر أمامهم، فإما أن يستخرجوا لقمة العيش من البحر أو يموتوا.