الصين على أربع عجلات - الجزء الأول

الثنائي الصحفي الجريء "جاستن روليت" و "أنيتا راني" قررا اكتشاف الصين من خلال طريقين مختلفين تماما لكنهما يعكسان الطبيعة المعقدة لهذا البلد المتنوع الثراء، أنيتا اختارت طريقا يمرّ بالمدن الصناعية حيث بيوت الأثرياء والسيارات الفارهة وعطلات الطبقة العليا. أما جاستن فقد اختار طريقا يمرّ بمناطق لازال أهلها يعيشون في الكهوف والأكواخ وحيث يُعتبر الحمار هو وسيلة التنقّل الأساسية هناك.. من خلال معايشة رحلتيهما شديدتي الاختلاف سيمكننا أن نرى الصين من زاوية لم نرها بها من قبل.