شارك

العسل المر

في النيبال، يتكبد قاطفو العسل من المزارعين مشقات عديدة ومخاطر تصل الى حد الموت أحيانا، مصدر الخطر لا في لسع النحل بل في السقوط دون الوصول إليه، إذ يبني النحل أقفاره على ارتفاعات شاهقة. 

يتابع الفيلم رحلة  يارا، والتي تذهب إلى النيبال بدعوة من صديق جدها للتعرف عن قرب على مغامرة البحث عن العسل الجبلي في جبال الهيملايا وتحديدا لدى قبلية الغروم في خوان بوخارا، وكيفية تشكيل فريق من الصيادين يذهبون معا في مهمة جلب العسل المستحيل.