شارك

العلاج بالتحدي

حكاية رجل استمتع بتحدي المرض تمسكا بالحياة، واستطاع لاحقا أن يجني ثمار تحديه بالشفاء الذي حققه. يحرض الفيلم إيجابا على العلاج، ويعيد رسم حياة شخصية ثلاثة مرضى مصابين بالسرطان اعتمدوا على قدراتهم وإرادتهم في دحر اليأس بعيدا، أحدهم وهو محمد استخدم موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك في تحديه وكان يتجرأ على البوح بحالته وتنزيل الصور، وثانيهم وهو عادل، استمتع ببحثه عن علاجات عشبية يعوض فيها جرعات الكيماوي التي يرفض استخامها كليا، والثالثة فتاة، وهي ميرنا تعتمد على شخصيتها المحبة للحياة وتتابع علاجها بكل أمل.