شارك

النضال رقصا

ستة نساء يقمن بممارسة الرقص القديم، حركات الجسد، تموجّاته، تجمع أجزاء الذاكرة وفراغاتها، والتي تكونت من عصر الديكتاتورية التي عانوا منها في الأرجنتين لسنوات طويلة ولازال ألمها حاضرا في أرواحهم حتى اليوم.
لو كان التعبير عن الرعب محدود داخل اللغة بسبب عجزها عن التعبير، فيبقى الرقص كلغة أخرى تعكس الذاكرة المجروحة والصراعات المختبئة في أكثر الأماكن عمقا بداخلنا.