شارك

تمرد

مثّلت محادثات المائدة المستديرة وما أعقبها من أول انتخابيات برلمانية قدر من النزاهة في بولندا صيف عام 1989 وبارقة أمل في المستقبل لكثيرين، وفي الحرية لمساجين زُجّ بها خلف القضبان بتهم بسيطة ومخالفات مالية وجنائية غير جسيمة. لكن هذا الأمل ما لبث أن خبا وتحول إلى خيبة أمل كبرى تُرجمت في أكبر تمرد في سجون بولندا وأوروبا بعد الحرب العالمية الثانية.