شارك

ثمانون ساعة في مصراتة

ثمانون يوما هو عدد أيام الحصار التي تعرضت لها مصراته منذ عودة كتائب خميس القذافي المدججة لاستعادتها من يد المتظاهرين. خلال هذه الأيام الثمانين شهدت مصراته دمارا مروعا لم تشهده أي مدينة في تاريخ الحروب الحديثة.. ولا حتى سراييفو.. ولا حتى برلين خلال الحرب العالمية الثانية. المدينة اليوم هي تقريبا أنقاض مدينة.. صورة قريبة جدا من هيروشيما اليابانية. صمد الناس ثمانين يوما وكانت هناك قصص بطولات مذهلة ورائعة.. أبطالها نساء ورجال وحتى أطفال صغار.. بعضهم استشهد وبعضهم جريح وآخرون عاشوا. سنحكي قصة مصراته عبر هذه الفسيفساء من القصص.