شارك

جيوب الأرض

يحكي الفيلم معاناة ما يقارب 1500 مواطناً فلسطينياً، يسكنون الكهوف والخيام في منطقة تقع جنوب مدينة الخليل بالضفة الغربية، وهي منطقة تتعرض لأسوء أشكال الاعتداءات الإسرائيلية وطرق مختلفة لترحيلهم من أراضيهم، حيث تحيط مناطقهم ما يقارب 30000 ألف دونم من المستوطنات الإسرائيلية، و يُعرِّف الجيش الإسرائيلي مناطق سكناهم بالمناطق العسكرية المغلقة التي تخضع للتدريب الخاص بالجيش و قوى الاحتياط. حيث يسرد الفيلم معاناة فلسطينييّ تلك المناطق من خلال معايشتهم لعدة أيام، ومعاناة هؤلاء السكان لا تنحصر بالاعتداءات الإسرائيلية بل ببُعد المسافة ووعورة الطريق عن مراكز المدن التي تتوفّر فيها الخدمات الصحية و التعليمية و باقي مرافق الحياة، وهو ما يُصعِّب حياتهم حيث يعيشون بعيداً في الجبال ويستغرق الأمر ساعات حتى تطأ قدماهم الشوارع المعبدّة.