شارك

خارج المكان.. إدوارد سعيد

كان صوت فلسطين الصادح، لم يعش في وطنه.. لكنه اخترعه من الحنين والذكريات، وحمله معه في حقيبته المهاجرة، التي جعلت منه أيقونة لكل غريب ومنفي بين العواصم..

يسرد الفيلم قصة حياة إدوارد سعيد باعتباره واحدا من المفكرين العرب الأكثر بروزا، ليس لأفكاره فقط، بل لدفاعه المستميت عن القضايا الكبرى التي عاشها بوصفه إنسانا عربيا يضع أولاً قضية فلسطين على رأس كل القضايا التي يجب على المثقف والمفكر والسياسي الدفاع عنها.

يحكي الفيلم سيرته من المنظور الذي نظر هو لنفسه به، كمحلّق خارج المكان الذي يعيشه الفلسطيني ومازال والذي عاشه وعايشه إدوارد سعيد المفكر الفلسطيني الأميركي، والذي أبحر عميقاً داخل المكان من خارجه وأخرجه للعالم أجمع أدباً نقداً تحليلاً ومقاومة.