ربيع تركيا.. نجم الدين أربكان

يتناول الفيلم في بداياته المرحلة التاريخية من عمر تركيا التي تولاها أتاتورك وفرض فيها بالعلمانية على تركيا وضيق الخناق على الإسلاميين، وفي هذا الوسط ظهر نجم الدين أربكان الذي قاد التغير في الحياة السياسية داخل تركيا، وكيف أسس خمسة أحزاب وناضل كلما كانت السلطات تغلق له حزبا بالبدء من جديد حتى تمكن من تولي رئاسة الوزراء في ظل سطوة العلمانية والتي أتقن التغلب عليها والخروج منها بأقل الخسائر مؤسسا لعهد اقتصادي جديد في تركيا ما زالت تجني ثماره حتى اليوم وخاصة بعد وصول تلاميذه إلى سدة الحكم.