رحلتي مع الأفيال الأربعة

الرابطة الوثيقة بين الأفيال ومربيها تمتد لقرون غابرة، فهؤلاء يُفنون أعمارهم للعناية بهذه المخلوقات الذكية والملهمة.

نتابع في هذه الصور رحلة مذهلة لإعادة توطين مجموعة من الأفيال في جنوب نيبال بصحبة مربييها، والذين قطعوا مدنا بأكملها بصحبة هذه المخلوقات الضخمة في ظل درجات حرارة قاسية، وأمطار موسمية غزيرة، وحيوانات مفترسة، ومناطق مكتظة بالسكان.