شارك

سبتة.. ثقافات ملونة

سبتة، آخر مستعمرة أوربية في شمال إفريقيا، إسبانية رغم أنها توجد في قلب المغرب، مسيحية رغم أن أكثر من نصف سكانها مسلمون، لا تتوفر بها صناعة ولا زراعة، لكنها غنية بالتجارة والتهريب وتحويل الأموال، تابعة للاتحاد الأوروبي، لكن كل صباح يدخلها أكثر من 25 ألف مغربي بدون تأشيرة.، مدينة صغيرة، حيث تمتد على مساحة لا تتجاوز 19 كيلومترا مربعا، لكنها تضم بين جنباتها أربع ديانات.. المسيحية والإسلامية واليهودية والهندوسية،
متناقضات قلما تجتمع في مدينة أخرى..
هذا الشريط الوثائقي يرصد هذه المتناقضات عبر حكايات إنسانية لإسبان مسيحيين ومسلمين ويهود وهندوس، لشرح ذلك التعايش المثير في مدينة ضيقة الجوانب..