شارك

شاطئا الحنين - تركيا اليونان

أجبرت قضية التبادل السكاني التي تمت بين اليونان وتركيا مليوني إنسان على الهجرة، ولم يشهد العالم من قبل عملية تبادل سكاني بهذا الحجم. كان الدين فقط هو المميز الوحيد لمن أُجبر على الهجرة في إطار التبادل السكاني، ولم يُسأل أحدٌ من هؤلاء ما إذا أراد أن يبقى أو يذهب. مضى اليوم على قضية التبادل السكاني هذه تسعون عاماً، وكل الذين أجبروا على الهجرة تقريباً تُوفوا. مازال الأحياء الندرة منهم الذين تجاوزت أعمارهم المائة عام من المُبادلين وأولادهم وأحفادهم يزورون أرض أجدادهم لإيجاد أثر أقربائهم وأصدقائهم. ينقل الفيلم تجارب الخاضعين للهجرة الإجبارية من المُبادلين وأولادهم وأحفادهم في كل من اليونان وتركيا.