شارك

على ضفة النهر - وادي مجردة

"بوقرادا" كلمة يونانية حملها وادي مجردة منذ قرون، وهو الوادي الأكبر والأهم في البلاد التونسية، نقطة بدايته في سوق الأهراس غربي الجزائر الشقيقة، يعبر الحدود بين البلدين ولتستمر رحلته على 350 كلم بالتراب التونسي نهايتها في الحسيان أين تصب مياهه في البحر الأبيض المتوسط، وهذه رحلة مع مياه وادي مجردة لنكتشف ما يحيط به ومن يسكن على ضفافه.

خمس محطات سنتوقف فيها خلال هذه الرحلة وهي خمس مدن تونسية يختلف عمرها وتاريخ تأسيسها وارتبط تاريخها بهذا الوادي.

هي مدن لم تكن لتكون موجودة لولا وادي مجردة، عاشت على مر التاريخ بفضل مياهه وخصوبة الأرض المحيطة به، فحوض وادي مجردة غني بسهول وهضاب كانت عنصر جذب لمختلف الشعوب التي مرت عبر تاريخ تونس، لتقيم حضارتها وتبني مدنا على هذه الضفاف وتزرع أراضيها وتعيش على خيراتها، من فلاحة وصيد، وهي مدن تتميز بنمط حياة مختلف عن باقي المدن التونسية، حياة ريفية، بدأت منذ عصور وحافظ سكانها على موروثها الحضاري وخصوصيتها الثقافية حتى مع التطورات التي تشهدها حياتهم.

إذا فالرحلة ستحملنا وتحملكم للتعرف على نمط حياة أولائك الذين اتخذوا من ضفاف بوقراده مسكنا لهم، فكان لحياتهم شكل فريد.