شارك

غابات بافاريا الغامضة

أدى التزايد غير العادي في أعداد خنفساء اللحاء في الغابات البافارية في تسعينيات القرن الماضي إلى تدمير آلاف الهكتارات من غابات أشجار التنّوب، لكن غابة جديدة أكثر صحة وتنوعا بدأت في النمو بعد ذلك بقليل. وخلال بضع سنوات تحول المكان الذي هيمن عليه نوع واحد من الأشجار، إلى غابة شديدة التنوع ازدهرت فيها أنواع كثيرة أخرى من الأشجار مثل الزان. وبدوره، اجتذب هذا التنوع الجديد أنواعا جديدة من الحيوانات ونمت فيه نباتات جديدة. وحتى حيوانات الوشق وثعالب الماء عادت من جديد إلى بافاريا موطنها الأصلي